<<<< >>>>

تنظيف الكبد والمرارة

تنظيف الكبد والمرارة معاً من الحصى يحسّن عملية الهضم بصورة مذهلة، والهضم هو أساس حياتك كلها.

يمكنك توقع زوال كل أعراض الحساسية لديك أيضاً، مع كل تنظيف تعمله، كما أن آلام الكتف، أعلى الذراعين، وأعلى الظهر تزول بشكل لا يصدق.... وإذا كنت مصاباً بالسرطان توقع أيضاً شفاءك بسرعة.

باختصار هذا التنظيف يعطيك مزيداً من الطاقة والصحة والحيوية.

ملاحظة هامة: يجب أن يكون طعامك نباتي لمدة أسبوعين على الأقل قبل عمل التنظيف..... وإذا كنت تقوم ببرنامج مضاد للطفيليات بالأعشاب، اعمل تنظيف الكبد بعد انتهائه.

 

إن وظيفة الكبد هي صنع العصارة الصفراوية. بمقدار( 1 إلى 1.6 لتر) يومياً!

الكبد مليء بالأقنية الصفراوية التي تجمع العصارة إلى قناة واحدة رئيسية. المرارة جزء متصل بهذه القناة وتعمل كخزان للصفراء.

تناول الدهون أو البروتينات يجعل المرارة تعصر نفسها مفرغة محتواها من الصفراء بعد حوالي 20 دقيقة وبهذا تصل الصفراء المختزنة إلى القناة الهضمية.

http://www.alaalsayid.com/images/articles/LiverStones.jpgإن العديد من الناس بمن فيهم الأطفال، الأقنية الصفراوية لديهم مسدودة بالحصى.

البعض تظهر لديه أنواع الحساسية أو الطفح الجلدي، ولكن البعض الآخر ليس لديه أي عوارض.

وعندما تُصوّر المرارة بالإيكو أو الأشعة السينية لا يظهر أي شيء..... أولاً الحصى ليست متوضعة في المرارة، إضافة إلى أن معظمها صغيرة وغير متكلسة بعد، لهذا لا تظهر بالأشعة.

هناك أكثر من ستة أنواع للحصى الصفراوية، معظمها تحتوي بداخلها على بللورات الكولسترول. قد تكون سوداء اللون، حمراء، بيضاء، خضراء أو سمراء.

الخضراء منها أخذت لونها بسبب تغطيتها بمادة الصفراء. لاحظ في الصورة كم من الحصى تتكون من أجسام غير واضحة، هل هي بقايا ديدان ميتة؟

 

لاحظ كم منها له شكل فلينة متطاولة وعريضة القمة... هل تتخيل انسداد الأقنية الصفراوية بهذه الأشكال الفظيعة؟

هناك حصى أخرى مركبة من عدة حصى أصغر، قد تكون تشكلت في القناة الرئيسية بعد وقت معين منذ آخر تنظيف.

في مركز كل حصاة هناك كتلة من الجراثيم، والتي حسب قول العلماء، هي ناتج تفكيك جسد ميت لأحد الطفيليات، أي أن الطفيليات قد تكون سبب تشكل الحصى.

مع تزايد حجم وعدد الحصى فإن الضغط على الكبد يقلل من إنتاجه من الصفراء. وهذا أيضاً قد يبطئ جريان السائل اللمفي.

تخيل أن خرطوم السقاية في حديقتك يحتوي على حصى صلبة..... سيتدفق فقط قليل من الماء وكذلك ستضعف قدرة الخرطوم على طرح الرمل والحصى الأصغر خارجه... وقد ينسد في النهاية.

وهكذا، عند وجود الحصى الصفراوية، فإن كمية أقل من الكولسترول تغادر الجسم فترتفع مستوياته في الدم.

الحصى الصفراوية كونها مثقبة، تستطيع حمل جميع البكتريا وأكياس الطفيليات والفيروسات التي تعبر الكبد. بهذه الطريقة تتشكل (أعشاش للعدوى) وتبقى طيلة الحياة تزود الجسم بالجراثيم والطفيليات الطازجة.

لا يمكن أبداً تحقيق الشفاء الدائم لأي عدوى في المعدة مثل القرحة وانتفاخ أو التهاب الأمعاء، دون إزالة الحصى الصفراوية من الكبد.

 

التحضير والمكونات:

ملح انكليزي Epsom Salt

(تجده في الصيدليات)

4 ملاعق طعام

زيت زيتون

نصف كوب للأجسام العادية، ربع كوب للأجسام الخفيفة.

غريفون وردي طازج (كريب فروت) أو ليمون حامض

ثمرة كبيرة أو اثنتين صغار، ما يكفي لتحضير ثلثي كوب عصير.

ماصة بلاستيك كبيرة لتسهيل شرب السوائل

وعاء نصف لتر مع غطاء.

 

اختر يوماً للتنظيف يسبق يوم عطلة لكي ترتاح في اليوم التالي.

لا تأخذ أي أدوية، فيتامينات أو أي حبوب تستطيع الاستغناء عنها خلال التنظيف، لأنها قد تعيق نجاحه.

لا تأكل أي دهون في فطورك وغدائك، اعتمد على الحبوب المطبوخة، الفواكه أو عصيرها، قليل من الخبز مع قليل من العسل مثلاً.... دون أي زبدة أو حليب.

هذا يسمح للصفراء بالتجمّع وصنع بعض الضغط اللازم في الكبد... وكلما زاد هذا الضغط زاد عدد الحصى المطروحة.

 

الساعة 2:00 بعد الظهر: لا تأكل أو تشرب شيئاً بعد الساعة الثانية بعد الظهر.

 إذا كسرت هذه القاعدة فقد تمرض كثيراً بعدها.

حضر الملح الانكليزي. اخلط 4 ملاعق طعام في ثلاث أكواب ماء وضعها في الإناء. هذا يكفي لسكب أربع جرعات كل منها 4/3 ثلاثة أرباع الكوب.

ضع الإناء في البراد إذا كان أسهل عليك شربه بارداً قليلاً...

6:00  بعد الظهر: اشرب الجرعة الأولى (4/3 كوب) من الملح الانكليزي المبرّد.

إذا لم تكن قد حضرت هذا مسبقاً، فاخلط ملعقة طعام ملح انكليزي مع 4/3 كوب ماء الآن.

يمكنك شرب قليل من الماء بعدها أو غسل فمك.

اجلب زيت الزيتون وأخرج الغريفون من البراد لكي يدفأ.

8:00  مساء: اشرب الجرعة الثانية. طبعاً أنت لم تأكل شيئاً منذ الساعة الثانية لكنك لن تشعر بالجوع. والآن حضر ما يلزم للمساء. التوقيت هام للنجاح.

9:45  مساء: اسكب 2/1 كوب من زيت الزيتون في وعاء، اغسل الغريفون بالماء الحار وجففها مرتين، ثم اعصرها يدوياً. أزل اللب منها بمصفاة. يجب أن تحصل على الأقل على 2/1 كوب عصير (وحتى 4/3 كوب) أفضل.

ممكن استخدام الليمون (كجزء من العصير) أيضاً.

أضف العصير إلى الزيت، وأغلق الوعاء بإحكام وخضّه بشدة حتى تمام الامتزاج مع الزيت (فقط عصير الغريفون الطازج يقوم بهذا).

والآن قم بزيارة الحمام مرة أو أكثر حتى لو تأخرت قليلاً عن شربة الساعة 10. لكن لا تتأخر أكثر من 15 دقيقة وإلا ستحصل على حصى أقل!.

10:00 مساء: اشرب المزيج الذي حضرته.

الشرب بماصة كبيرة بلاستيكية أسهل.

لتحسين الطعم، يمكن أن تستخدم صلصة الخل، أو قليل من العسل بين الرشفات، حضر كل هذا في ملعقة طعام جاهزة في المطبخ. خذها كلها إلى سريرك إذا أردت، لكن اشربها وأنت واقف. اشربها خلال 5 دقائق (على الأكثر 15 دقيقة للمسنين أو الضعاف كثيراً).

الآن استلقِ في الحال:

قد تفشل في إخراج الحصى إن لم تفعل. كلما أسرعت بالاستلقاء كان أفضل.

كن جاهزاً للنوم مبكراً. لا تنظف المطبخ الآن. عندما تبلع المزيج فوراً استلق في سريرك على ظهرك ورأسك مرفوع قليلاً على وسادة.

حاول أن تفكر ماذا يحصل الآن في كبدك. حاول أن تبقى ساكناً 20 دقيقة على الأقل. قد تشعر بقطار من الحصى يخرج من قناة كبدك الصفراوية!

ولا يوجد أي ألم لأن القناة الصفراويةأناأحناتلكتت مفتوحة بفضل الملح الانكليزي.

اخلد للنوم الآن: قد تفشل بإخراج الحصى إنْ لم تفعل.

الصباح التالي: عند الاستيقاظ خذ الجرعة الثالثة من الملح الانكليزي..

إذا كان لديك عسر هضم أو غثيان انتظر زواله قبل شرب الملح. يمكن أن تعود للنوم. لا تشرب الجرعة قبل الساعة 6 صباحاً.

بعد ساعتين: خذ الجرعة الرابعة والأخيرة من الملح. ويمكن أن تعود للسرير مجدداً.

بعد ساعتين تاليتين: يمكن أن تأكل. ابدأ بعصير الفواكه. بعد ساعة يمكن تناول طعام عادي لكن ليكن خفيفاً. عند العشاء يجب أن تشعر بعودة الحالة الطبيعية تماماً.

 

كيف تمّت العملية ؟

توقع الإسهال في الصباح الباكر. استخدم مصباحاً للبحث عن الحصى بين البراز.

وابحث خاصة عن الحصى الخضراء لأن هذا اللون إثبات أنها حصى أصلية ليست من بقايا الطعام... بقايا الطعام في البراز تغوص في الماء، أما الحصى فتعوم لاحتوائها على الكولسترول.

قم بعدّ كل الحصى الخارجة مهما كان لونها. مع تكرار التنظيف، ستحتاج لإخراج 2000 حصاة على الأقل قبل أن ينظف كبدك تماماً بصورة تضمن زوال الحساسية أو التهاب التجويف الجرابي مثلاً وآلام أعلى الظهر بصورة دائمة.

التنظيف الأول قد يخلصك من الحصى لبضعة أيام، لكن الحصى في الأقنية الخلفية عندما تتقدم إلى الأمام، ستعطيك الأعراض القديمة ذاتها مجدداً.

يمكنك تكرار التنظيف بفاصل أسبوعين. ولا تقم به أبداً وأنت مريض جداً.

أحياناً تكون القنوات الصفراوية مليئة ببلورات كولسترول لم تأخذ شكل حصى مستديرة، بل بشكل عُصافات (قشور) عائمة على الماء في الحمام. قد يكون لونها مسمراً وحاملة لملايين البللورات البيضاء الصغيرة. التخلص من هذه العصافات له أهمية كبيرة تماماً مثل الحصى المستديرة.

 

هل تنظيف الكبد آمن؟

إنه آمن جداً. ورأيي هذا مستند على أكثر من 500 حالة، من ضمنها عدة مسنّين في السبعينات والثمانينات من عمرهم... ولم يذهب أي منهم إلى المشفى وحتى أن أياً منهم قد اشتكى من أي ألم بعد تنظيف الكبد.

على أي حال، قد تشعر بتعب أو مرض خفيف ليوم أو يومين من بعده، يزول تلقائياً لأنه من عوارض التنظيف فحسب.

 

مبروووك: لقد تخلصتَ من الحصى الصفراوية عندك بدون جراحة! ودون فواتير الأدوية والمستشفيات... هذه الطريقة تم تحسينها كثيراً وأصبحت فعالة جداً لكن أصلها يعود لآلاف السنين وقد حافظ عليها عدة أطباء أعشاب.......

 

هذا التنظيف للكبد يناقض كثيراً من وجهات نظر الطب الحديث. لقد اعتُقد أن الحصى الصفراوية تتشكل في المرارة لا في الكبد. كما كان الاعتقاد أنها بضعة حصى وليست آلاف!!! وأنه لا علاقة لها بأية آلام سوى نوبات مغص المرارة...

من السهل فهم سبب هذا الاعتقاد الخاطئ: عندما تصاب بنوبة مغص بالمرارة عندها تكون الحصى قد وصلت إلى المرارة، وأصبحت ضخمة ومتكلسة بصورة كافية لتظهر في صورالأشعة السينية، وقد سببت التهاباً في المرارة.

عندما تستأصل المرارة فإن النوبات الشديدة تزول ، لكن الآلام الأخرى والالتهابات والحساسيات في الجسم ومشاكل الهضم لا تزول...

 

الحقيقة تثبت ذاتها بذاتها. إن الناس الذين استأصلوا مرارتهم جراحياً، لازالوا يحصلون على كثير من الحصى الخضراء المغطاة بالصفراء عند إجراء تنظيف الكبد، وأي مهتم بتشريح تلك الحصى سيرى أن الحلقات المتمركزة وبللورات الكولسترول المكونة لها، مطابقة تماماً لبنية "الحصى الصفراوية" المعروفة طبياً.

 

 

أضيفت في باب:14-11-2007... > علاجات منزلية
.... إذا وجدت أن الموضوع مفيد لك، أرجو منك دعم الموقع

© جميع الحقوق محفوظة.. موقع علاء السيد