<<<< >>>>

معالجة التصلب المتعدد

1 – اقتراحات غذائية لمعالجة التصلب المتعدد:
لمعالجة التصلب المتعدد الناجم عن سبب يانغ، ننصح المريض باتباع النظام الغذائي
الموصى به للمصاب بداء السرطان يانغ. أما من يعاني من التصلب المتعدد الناجم عن سبب ين، فيتوجب عليه اتباع نظام الماكروبيوتك الغذائي النموذجي مع إجراء التعديلات التالية:

1- ينبغي أن تكون جميع الأطعمة نباتية.
2- ينبغي أن تشكل الحبوب الكاملة من 90 إلى 10% من الوجبة اليومية وتؤكل الحبوب كاملة (كالأرز الأسمر والدخن) لا مطحونة. وإنما يمكن للمريض أن يتناول من حين إلى آخر معكرونة الحنطة السوداء الكاملة. ويتوجب عليه أن يتجنب الخبز المخمّر.
3- ينبغي أن يكون الجوماشيو يانغ أكثر.
4- يكون حساء الميزو أو التماري مكثفاً أكثر من العادة. ولكن إن شعر المريض بالعطش
ينبغي تقليل كمية التوابل.
5- يستخدم الزيت بكميات قليلة وفي الطبخ فقط.
6- بالنسبة للخضر، ينبغي أن يكون نصفها من الخضر ذات الجذور، والنصف الآخر من
الخضر في ذات الأوراق الكبيرة. وتتم عملية طهو الخضر ببطء على نار خفيفة، وننصح
بطهوها من دون ماء على طريقة النيشيمي. ويمكن إضافة أنواع مختلفة من الخضر ذات الجذور إلى الكومبو وتتبيل هذا الطبق بالتماري أو الميزو.
7- يتوجب على المريض أن يتجنب السلطات النيئة ويستعيض عنها بالسلطة المغلية المكونة من خضر يتم غليها على النار لمدة دقيقة واحدة أو دقيقتين.
8- يتوجب على المريض أن يأكل البقوليات والأعشاب البحرية يومياً، على ألا تتجاوز نسبة البقوليات 10 % من الوجبات اليومية.
9- يحظر على المريض تناول الفواكه أو أطباق التحلية المعدة من الفاكهة.
10- يحظر على المريض تناول منتجات حيوانية. أما إن شعر بالجوع الشديد، فيمكنه
تناول أطباق نباتية غنية بالبروتينات. وان لم يشبع، يمكنه تناول كمية قليلة من السمك.
11- يستخدم الشاي فقط في حال شعر المريض بالعطش.

2- تعديلات خاصة بنمط الحياة:
1- من الضروري تجنب الحمامات الساخنة الطويلة. كما ويتوجب على الشخص الذي
يعاني من التصلب المتعدد أن يمتنع عن السباحة في مياه مكلورة، أو لأكثر من بضع
دقائق في مياه عذبة. وإنما يمكنه السباحة في مياه البحر.
2- يتوجب على المريض ألا يستخدم ثياباً داخلية أو جوارب أو أية ملابس معدة من قماش أو خيط منتج صناعياً.
3- يحظر على المريض اعتمار الشعر المستعار أو الباروكة.
4- يتوجب على الشخص المصاب بالتصلب المتعدد ألا يرتدي جواربه أو ينتعل حذاءه عندما يكون داخل المنزل، وننصحه بالسير حافي القدمين على العشب أو التراب.

3- العلاجات الخارجية:
تساعد هذه العلاجات على إزالة احتقان الطاقة وتنشيط شحنة الطاقة الحيوية.

1- معالجة الظهر: عند إصابة الساقين، يظهر احتقان الطاقة في القناة الحيوية بشكل خاص حول منطقة الهارا، وفي حال شلل الذراعين، حول منطقتي القلب والحلق. ولمعالجة مثل هذا الاحتقان، يمكننا تعريض مناطق العمود الفقري العائدة إلى الشاكرات الرئيسة الثلاث (أي القلب والمعدة والهارا) للحرارة. وإن أنت ضغطت على
العمود الفقري في هذه الأنحاء، سيشعر المصاب بالتصلب المتعدد بألم شديد. ويمكن توليد الحرارة في هذه النقاط إما بواسطة الكي المباشر بالميسم وإما بواسطة الكي بالسيجارة.

وقد نحتاج أيضاً لمعالجة أنحاء أخرى من العمود الفقري تقع على امتداد مسار وعاء
التحكم. ويمكن في الواقع تحديد هذه النقاط بالضغط على العمود الفقري مع وضع الإبهامين بين الفقرات. وعند الشعور بالألم في هذه النقاط، يمكن كيها بالميسم.
وبعد معالجة المناطق المحددة المذكورة أعلاه، ينبغي اعتماد طريقة الكي على امتداد
العمود الفقري. في حالة الإصابة بالتصلب المتعدد الناجم عن سبب ين، أبعد الميسم أو السيجارة مسافة نصف سم عن العمود الفقري بادئاً في أعلاه ثم حركها ببطء نحو
الأسفل. والعكس صحيح في ما يتعلق بالتصلب المتعدد الناجم عن سبب يانغ إذ ينبغي أن تبدأ بالكي من الأسفل إلى الأعلى. وان لم تستطع أن تحدد ما إذا كان السبب ين أو يانغ، ابدأ بعملية الكي من الأسفل إلى الأعلى.

يمتد مسار المثانة على طول الظهر من جانبي العمود الفقري. وتقع على المسار هذا
نقاط عديدة هامة وفعالة في معالجة التصلب المتعدد. إذ يمكن مثلاً تطبيق الكي بالميسم على نقطتي المثانة 31 و 34 الواقعتين في أسفل الظهر، أو على نقاط المثانة 35 و 40 و 60 الواقعة في مؤخر الساقين.

ويوصى بتطبيق هذا العلاج مرة واحدة تقريباً كل أسبوع، وهو يستغرق من 15 إلى
20دقيقة. وفي بعض الحالات، يصبح بمقدور الأشخاص المحكوم عليهم باستخدام كرسي مدولب أن يقفوا بعد جلسة علاجية واحدة. أما إن لم تترافق هذه الطريقة العلاجية مع نظام غذائي صحي، فعندها تسد قناة الطاقة وتسوء حالة المريض.

ويمكن أيضاً معالجة العمود الفقري بمنشفة زنجبيل ساخنة، بحيث يتم تحضير مياه
الزنجبيل الساخنة تماماً كما تحضر كمادة الزنجبيل. ولكن بدلاً من وضع المنشفة على
منطقة واحدة فقط، يفرك العمود الفقري كله بالمنشفة إلى أن يصبح الجلد شديد الاحمرار.

2- معالجة اليدين والقدمين: يتوجب على الشخص الذي يعاني من التصلب المتعدد أن يغطس قدميه في المياه الساخنة كل ليلة. وفي غضون ذلك، يتم تدليك القدمين بخفة مع التركيز بشكل خاص على أصابع القدمين، سيما وأن هذا التدليك يحفز المسارات التي تبدأ أو تنتهي عند أصابع القدمين. أضف إلى ذلك ضرورة فرك نقاط قلب اليد وباطن القدم بالزنجبيل المبشور مرات عديدة كل يوم، مما يساعد على تحفيز تدفق الطاقة الحيوية في جسم المريض.

3- الإنشاد: يثير الإنشاد ذبذبة قناة الطاقة ويساعد على تذويب التصلب. وبالتالي، من الضروري أن يقوم الشخص المريض بالإنشاد كل يوم. وفي هذه الحالة، يجلس المريض في وضعية مستقيمة ويتنفس بعمق. وبعد مرور حوالي دقيقة، يبدأ بإطلاق الصوت أوم AUM أو سو SU. فالإنشاد مفيد جداً إذا ما مارسه الشخص المريض بصورة متكررة.

ونشير إلى أن هذه الطرق تؤدي، إذا ما ترافقت مع الغذاء الصحي، إلى الشفاء في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر أو على أقصى تقدير ستة أشهر. ولا بد من الإشارة إلى
أن هذه المقاربة لا تنطوي على مخاطر أو آثار جانبية، بل إنها السبيل الأساسي والأضمن لحل هذه المشكلة.

أضيفت في باب:14-6-2006... > الجهاز العصبي
.... إذا وجدت أن الموضوع مفيد لك، أرجو منك دعم الموقع

© جميع الحقوق محفوظة.. موقع علاء السيد