<<<< >>>>

الحقيقة مثل قبة السماء


يمكن إدراك الحقيقة بشكل جيد،
لكن لا يمكن أبداً فهمها ولا شرحها..
***

الحقيقة مثل قبة السماء،
ليس لها حدود ولا بداية ولا نهاية..
هل هناك أي مدخل أم معبر يقود إلى السماء؟
إذن، كيف يمكن أن يكون هناك مدخل إلى الحقيقة؟؟
لكن، إذا كانت عيوننا مغلقة، فلن يكون هناك سماء..
نفس الشيء ينطبق على الحقيقة:
فتح العيون هو المدخل إليها،
وإغلاقها هو إغلاق الباب...
***

ما هو الشيء الذي يتم اختباره في لحظات التأمل وحالات النشوة؟
لا شيء... لن يكون هناك أي تأمل طالما بقي هناك شيء يجب أن تعرفه!
النشوة هي حال الاتحاد مع الوجود الواحد الأحد..
لا يوجد أي مسافة بين المتأمل والواقع حوله
 

أضيفت في باب:19-2-2017... > همسات من الحياة
.... إذا وجدت أن الموضوع مفيد لك، أرجو منك دعم الموقع

© جميع الحقوق محفوظة.. موقع علاء السيد