AlaalSayid | RSS http://www.alaalsayid.com A Path to Health and Heaven HereNow ar-sa الطبيب ستيفن هوتز يتحدث عن مخاطر لو&جاح كزباطونا طزعطش ((يرجى النشر)) http://www.alaalsayid.com/index.php?artid=3928 alaa@alaalsayid.com

الطبيب ستيفن هوتز Dr. Hotze يتحدث عن مخاطر لقاح كورونا كوفيد-19

- الفيديو والنص بالإنكليزية هنا –

ترجمة علاء السيد

إن هذه الحقنة التي يسمونها لقاح (أو تطعيم) ليست لقاحاً على الإطلاق.. بل هي تجربة علاج وراثية تتم على البشر وتنتهي في 2023.. إن مركز مكافحة الأمراض الأميركي (CDC) يعطي تعريفاً لكلمة لقاح على موقعه هنا.. وهو أن اللقاح هو منتج يحرض نظام مناعة الشخص لإنتاج مناعة ضد مرض محدد.. المناعة هي الحماية من مرض معدي مثلاً.. إذا كنتَ منيعاً ضد مرض، يمكنك التعرض له دون أن تلتقط "العدوى"..

أما هذا المدعو لقاح كورونا فلا يؤمّن المناعة لمتلقي اللقاح ضد كورونا! ولا يمنع انتقال هذا المرض! إنه لا يحقق تعريف مركز الأمراض لكلمة "لقاح"! ولهذا فهو عمل تجاري مخادع تحت القانون الأميركي رقم 15 فقرة 41 في لجنة التجارة الفيديرالية، حيث تقوم الشركات الدوائية الصانعة لهذا العلاج الوراثي بالإدعاء أن هذا لقاح... شركات صناعة الأدوية تكذب على الناس! وموظفي الهيئات الصحية الحكومية يكذبون على الناس بتسمية هذا العلاج لقاحاً!!

إنه علاج وراثي تجريبي للكوفيد19 وهو مصمم فقط لتقليل العوارض عندك إذا التقطتَ الفيروس...

دعوني أشدد مرة ثانية أن هذا العلاج الوراثي التجريبي للكوفيد19 لا ينطبق عليه تعريف مركز الأمراض لكلمة لقاح.. إنه لا يؤمن مناعة ولا يمنع انتقال المرض..

وقيام الشركات الدوائية بتسمية العلاج بـ "لقاح" هو محاولة لتغطية نفسها، لأن الوفيات أو الأذيات الناجمة عن اللقاحات معفية من التعويضات ودعاوي المسؤولية عن المنتجات.

مسئولو الصحة في أميركا بدؤوا بعملية Operation Warp Speed لأجل التعقب السريع لنشر ما يدعى "لقاح" كوفيد19... في 11ديسمبر2020 وافقت هيئة الدواء والغذاء على "لقاح" شركة فايزر-بيونتيك Pfizer-BioNTech، وتم الموافقة على "لقاح" موديرنا Moderna بعد أسبوع.. هذه الـ"لقاحات" تمت الموافقة عليها بسرعة دون أي دراسات وتجارب منشورة على الحيوانات، ودون أي دراسات لتأثيرها على المدى البعيد على البشر.. هذا يعني أن الأفراد المتلقيين للقاح هم فئران التجارب.

هذه الـ"لقاحات" التي تم صنعها باستعمال خلايا من أجنة بشرية تم إجهاضها في السبعينيات، يجب تسميتها بشكل صحيح وحرفياً ب: تجربة علاج وراثي.. إنه علاج غير مُجرب سابقاً وغير مُثبت الفعالية ويشكل خطراً كبيراً على صحتك أكثر بكثير من فيروس كوفيد19.

((إن ما يُدعى لقاح كوفيد-19 هو حقاً تجربة علاج وراثي خطيرة.. فقط قم برفضه!!!))

موديرنا Moderna هي شركة صانعة للأدوية والتقانة الحيوية موجودة في ماساشوسيتس وتأسست في 2010 لصنع العلاجات الوراثية ModeRNA... إنها تقوم بتطوير العلاجات الوراثية التجريبية باستعمال مرسال mRNA الصناعي لعلاج أمراض متنوعة من ضمنها كوفيد19... ولم تنجح موديرنا مطلقاً في تطوير منتج لعلاج أي مرض قبل هذا المرض المزعوم! ولم يتم أبداً من قبل تجريب أي علاج وراثي باستعمال مرسال mRNA الصناعي لعلاج مرض معدي عند البشر، بسبب فشلها في الدراسات السابقة على الحيوانات.

;

هذا ليس "لقاح":

إن النظرية المفترضة وراء اللقاحات التقليدية، هي حقن كمية قليلة من فيروسات أو جراثيم في جسمك، وهي بدورها ستجعل جهازك المناعي ينتج أجساماً مضادة لذلك الكائن المُعدي وتعطيك مناعة تجاهه..

المنتج الجديد المدعو "لقاح" كورونا ليس لقاحاً على الإطلاق... إنه علاج وراثي يستعمل جزيء حمض نووي مرسال مصطنع (mRNA) وهو يعمل بآلية مختلفة تماماً عن اللقاحات... والنظرية وراءه هي أن هذا المرسال الوراثي يتم حقنه في جسمك، وهو سيُقحم نفسه إلى داخل خلاياك ويبدأ بإنتاج بروتينات فيروس كورونا الشائكة... جهازك المناعي بدوره نتوقع منه أن ينتج أجسام مضادة لبروتينات فيروس كورونا الني تنتجها خلايا جسمك أنت.

لا يوجد أي طريقة لمعرفة إلى متى ستستمر خلاياك بإنتاج بروتينات الفيروس، أو هل ستتوقف أم لا.. وجهازك المناعي سيبقى مستنفراً وسيعطي رد فعل مفرط عندما يتعرض إلى أي نوع من فيروسات كورونا في المستقبل.. هذا بالضبط ما حدث في تجارب العلاج الوراثي السابقة ضد أنواع أخرى من فيروسات كورونا عند الحيوانات في سنة 2005 وسنة 2012.. الحيوانات ماتت بسبب رد فعل مناعي مفرط عندما تعرضت لاحقاً لفيروس كورونا الذي قد تم تلقيحها ضده.. رد الفعل المفرط هذا يُدعى (رد الفعل المُحرض المعتمد على الأجسام المضادة).

نظراً لأن هذه هي أول "لقاحات" mRNA تستعمل عند البشر، فقد تظن أنه قد تم تجريبها أولاً وإثبات سلامتها في دراسات منشورة على الحيوانات وأنها على الأقل خضعت لسنتين اختبار على البشر، كما يجري في العادة مع أي لقاح... لا.. بدلاً من ذلك، "لقاح" كوفيد الوراثي تم تجريبه على البشر لمدة شهرين فقط.. أليس من الحكمة إجراء تجارب السلامة على المدى البعيد قبل التوصية بتلقيح كل البشر بهذا العلاج؟

;

في أميركا فحسب: أكثر من 157277 تقرير حادث رد فعل سلبي وأكثر من 3837 وفاة وأكثر من 16014 أذية جدية بسبب ما يدعى "لقاح" كوفيد19 ، حتى تاريخ 30-4-2021

وفق معطيات VAERS data in CDC

;

الردود السلبية تجاه اللقاح لا مهرب منها... في أول شهر من إطلاق اللقاحات تم تسجيل 40 ألف رد فعل في أميركا تتضمن ألوف الصدمات التحسسية والمشاكل الجدية للجهاز العصبي... نظراً لأن فقط 10% من الآثار السلبية يتم تسجيلها في العادة، فالأعداد تشير إلى أن مئات ألوف الناس تمت أذيتهم.. هذا في مجرد أول شهر! في 30-4-2021 صار هناك 3837 وفاة بسبب هذا العلاج الوراثي التجريبي المدعو "لقاح".

وما يثير القلق أكثر من ذلك، هو الآثار المتأخرة والطويلة الأمد.. هذا العلاج الوراثي التجريبي يحرض الجسم على إنتاج بروتينات كوفيد19، ولكن ليس فيه زر للتوقف! يستمر بالنسخ ويستمر جهاز المناعة بتكديس ردود الفعل المناعية.. لهذا يقلق بعض الباحثين من تسببه بأمراض المناعة الذاتية ووضعك مدى الحياة في أمراض التهابية خطيرة.

قضية كبرى أخرى تشغل البال هي إمكانية زيادة هذا العلاج الوراثي من سوء وانتشار العدوى.. هناك دليل مقنع بأن هذا العلاج الوراثي التجريبي قد يقدح رد فعل معزز معتمد على الأجسام المضادة، ويزيد قدرة الفيروس على إصابة خلاياك.. بكلمات أخرى، إذا تعرضتَ لعدوى كورونا بعد تلقيك العلاج الوراثي، ستكون إصابتك أسوأ بكثير من قبل أخذ العلاج! عدة خبراء يتوقعون ارتفاع معدلات العدوى المهددة للحياة، الاضطرابات الالتهابية والوفيات في الشهور القادمة عند الذين تلقوا العلاج.

بالطبع، سيتم إلقاء اللوم على طفرة فيروسية أو سلالة جديدة من كوفيد19، بدل لوم علاج وراثي غير مجرب لدرجة كافية.... وحتى لو تم الاعتراف، فإن الحكومة الأميركية التي دفعت 12.4 مليار دولار على لقاحات كوفيد19 حتى الآن، ستدفع الفاتورة لقاء أي أضرار حدثت لمن تلقوا العلاج.. وكما ذكرتُ مسبقاً، حسب القانون، لا يمكن محاسبة الشركات الدوائية عن أي ضرر مسبب من أي لقاح.. لذلك، بالكذب وتسمية هذا العلاج الوراثي بلقاح، إنهم يجنون مرابحاً طائلة دون أي مجازفة أو حمل للمسؤولية عن هذه التجربة.

;

ليس فقط خطير، بل أيضاً غير فعال:

لا تقوم وسائل الإعلام الكبرى بالتقليل من الآثار السلبية للعلاج الوراثي للكوفيد فحسب، بل يبدو أنها راضية ببساطة بتكرار ادعاءات صانعي الأدوية المبالغ بها...

لا بد أنك قد سمعت إدعاء أن "لقاحات" شركتي Pfizer and Moderna لها فعالية تصل إلى 95%.. إنه إدعاء كاذب، ورغم ذلك، تقوم الهيئات الطبية والحكومات بأخذ كلمات الشركات الدوائية دون مساءلة، وتقوم بتشجيع الجميع على الاصطفاف لأخذ "اللقاح".

في فترة الموافقة على منتجات Pfizer and Moderna فشلت هذه الشركات الدوائية بتقديم معظم النتائج الخام للاختبارات المنفذة.. في الواقع، لا يزالوا حتى الآن يخبئون معظم البيانات.. ولكن مع ازدياد خروج هذه النتائج يمكننا رؤية صورة أوضح.

أشار Peter Doshi وهو محرر مجلة British Medical Journal (BMJ الذي درس البيانات المتاحة، إلى تشويش وضعف صحة الاختبارات الموافق عليها سلف.. واستنتج أن هذه "اللقاحات" لا تصل فعاليتها مثل الزعم المنتشر 95% بل فقط إلى 19% فعالية.. وفي هذه الفعالية المنخفضة جداً ما كان يجب أن يوافق عليها!

;

مسؤولو الصحة عميان تماماً:

لا يزال هناك كثير من الأمور المجهولة عن هذا العلاج الوراثي التجريبي.. لا يوجد دلائل بأنه ينقذ الحياة أو يمنع انتشار العدوى للآخرين، ولهذا يستمر مسؤولو الصحة بالتوصية بالكمامة والتباعد الاجتماعي.. لا أحد عنده أي فكرة عن الآثار الجانبية طويلة الأمد لهذا العلاج، ورغم ذلك لا يزالوا يضعون الخطط المسبقة لحقن هذا العلاج لكامل سكان الكوكب..

هذا العلاج الوراثي التجريبي لن يزيل فيروس كورونا المسبب لكوفيد19 مثلما لن يزيل لقاح الإنفلونزا فيروس الإنفلونزا... كوفيد سيستمر.. وحتى من دون ما يدعى "لقاح" سوف تتناقص وتتباطأ العدوى مع تطوير الطبيعة لمناعة الجماعة عند البشر.

;

فقط قل ""لا"" !

لماذا ستخاطر بكل شيء معروف ومجهول وتجازف بالآثار الجانبية القصيرة والطويلة الأمد لعلاج تجريبي وراثي لم يتم تقييمه بشكل صحيح، وتم التسريع بإطلاقه والموافقة عليه في عملية “warp speed” ووجد أنه أقل فعالية بكثير من المزاعم، وأخطر بكثير من المتوقع؟ أنا أنصح عائلتي وأصدقائي وضيوفي ومرضاي في مشفى Hotze Health & Wellness Center بأن يقولوا ببساطة "لا"!!.

عدوى كوفيد19 لا تشكل أي خطر صحي يُذكر، باستثناء العجزة والكبار بالعمر والذين عندهم أمراض شديدة.. وهي تشبه تماماً عدوى الإنفلونزا أو أي عدوى تنفسية بسيطة أخرى... معظم الأفراد الذين يلتقطون كوفيد19 لديهم عوارض خفيفة أو متوسطة لبضعة أيام، مثل الإنفلونزا تماماً، ونسبة النجاة العامة منه تصل إلى 99.98%.

تم عبر تجارب عبر العالم إظهار أن عديداً من المواد البسيطة تكفي كعلاج للكوفيد19 ومنها فيتامين سي، الزنك، يود لوغول، مواد جيم همبل، وكثير من الأعشاب الطبية حسب كل بلد.. وبالطبع أهم شيء هو تقوية المناعة، بالغذاء الصحي والفيتامينات والمعادن الجيدة، وتنظيفات الأعضاء كل فترة، الرياضة والنوم الكافي والتنفس العميق وإطفاء التلفاز.. ماعدا ذلك، دعونا نسمح لهذا الفيروس بأن يأخذ وقته بحيث نطور مناعة الجماعة الطبيعية ضده، والتي هي أكثر أماناً وفعالية من هذا العلاج الوراثي التجريبي.

الذعر والهلع الكبير الذي تخلقه وسائل إعلام الحكومات والهيئات الصحية والسياسيين، هدفه الوحيد هو السلطة والمال وزيادة التحكم.... كتبتُ كثيراً عن عدم جدوى كمامات الوجه ومخاطرها، ومشاكل التباعد الاجتماعي وإغلاق الأعمال والحظر الشامل... نحن نحتاج فوراً للعودة إلى العمل والمدرسة والجامعة ودور العبادة والاحتفالات وكل النشاطات الاجتماعية الطبيعية.

;

...ستيفن هوتز Dr. Hotze; طبيب بشري، مؤلف ومحاضر ومؤسس مركز علاجي ضخم وشركات فيتامينات ومكملات.. وقد عالج أكثر من 30 الف مريض بالعلاج الجذري لسبب المرض بدلاً من مجرد وصف الأدوية لعلاج العوارض فقط.

;

References

Selected Adverse Events Reported after COVID-19 Vaccination. CDC. Feb. 16, 2021. https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/vaccines/safety/adverse-events.html

Cardozo T, et al. Informed consent disclosure to vaccine trial subjects of risk of COVID19 vaccines worsening clinical disease. 2020 Oct 28. Int J Clin Pract. e13795. https://doi.org/10.1111/ijcp.13795

Doshi P. Pfizer and Moderna’s ‘95% effective’ vaccines—we need more details and the raw data. The BMJ Opinion. Jan. 4, 2021.; https://blogs.bmj.com/bmj/2021/01/04/peter-doshi-pfizer-and-modernas-95-effective-vaccines-we-need-more-details-and-the-raw-data/

https://www.hotzehwc.com/2021/02/dr-hotze-on-the-dangers-of-the-covid-19-vaccine/

]]>
الكهرباء الساكنة واسترجاع المورثات القديمة الأصيلة ورسالة عاجلة http://www.alaalsayid.com/index.php?artid=3927 alaa@alaalsayid.com

عاجل جدااااااااااا...; رسالة عاجلة من الدكتور فيرنون كولمان Dr Vernon Coleman الذي توقع أن جميع الملقحين بلقاح كورونا سيبدأون في الموت في الخريف ويعلن عن إبادة جماعية عامة لغالبية السكان، وأيضًا لغير الملقحين، بسبب "الطفرات الفيروسية" التي يسببها اللقاح.

الدكتور كولمان: لقاحات Covid-19 هي أسلحة دمار شامل ويمكن أن تقضي على الجنس البشري....;; "كل فرد تم تطعيمه لديه القدرة على أن يصبح قاتلًا جماعيًا لأن أجسادهم تتحول إلى مختبرات تنتج "فيروسات قاتلة".; والأسوأ من ذلك، أن بعض الأفراد الملقحين يمكن أن يصبحوا ناقلين غير حاملين للأعراض، وينشرون فيروسات قاتلة من حولهم."

; "هذه المشكلة تم ذكرها للتو من قبل الدكتور غيرت فاندن بوسيه Dr Geert Vanden Bossche ، أخصائي اللقاحات الرائد." عالم لقاحات رائد يحذر العالم: أوقف جميع لقاحات COVID-19 فورًا أو سيتم إطلاق "وحش لا يمكن السيطرة عليه"

"هناك خطر حقيقي يتمثل في أنه بدلاً من قتل 90-95٪ ، كما أرادت النخبة الشريرة في الأصل، يمكن أن يقتلوا الجميع عن طريق الخطأ؛; يمكنهم القضاء على الإنسانية."

"لدينا القليل من الوقت لإنقاذ أنفسنا. نحن بحاجة إلى تقوية جهاز المناعة لدينا، ومن المفارقات، ربما نحتاج إلى الابتعاد عن الأشخاص الذين تم تطعيمهم!."

أرسل هذا المقال في الروابط أدناه إلى الأطباء والمراسلين والأصدقاء والأقارب.. ربما يمكننا إقناع من هم في السلطة بأنهم ليسوا في مأمن من الكارثة القادمة،.. د. فيرنون كولمان

https://www.vernoncoleman.com/humanrace.htm

https://vernoncoleman.org/videos/covid-19-vaccines-are-weapons-mass-destruction-and-could-wipe-out-human-race

******************** أحد الحلول فيما يلي *******************

في تاريخ 15-6-1989 حصلت الشركة الكيميائية Ciba-Geigy على براءة اختراع أوروبية رقم (No.0351357) وهي حول طريقة لاستعمال الحقول الكهربائية الساكنة، من دون أي هندسة وراثية، يمكن من خلالها استعادة أنواع بدائية منقرضة من الأسماك، السراخس، القمح، الذرة، الفطر وغيرها.. اليوم لا أحد يعرف أو يتذكر شيء عن هذه التجارب.

أجرا الطبيبان Guido Ebner , Heinz Schurch اللذين كانا يعملان في تلك الشركة، والتي أصبحت اليوم شركة دوائية سويسرية ضخمة تُدعى Novartis تجارباً في أواخر الثمانينات وأوائل التسعينيات.. قاما فيها بتعريض بذور الحبوب وبيوض السمك إلى حقول كهربائية ساكنة.. وتابعا النتائج حتى سنة 1992..

النتائج كانت ظهور أنواع بدائية أصيلة من القمح والذرة وأسماك ضخمة وبرية السلوك وعالية الخصوبة..

القمح الناتج لم يكن ينمو طولياً كثيراً، بل يزحف تقريباً على الأرض، القمم فحسب ترتفع مسافة 20سم.. وأنواع منه تنضج خلال 4-8أسابيع فقط.

الذرة تبدو مثل الذرة الحديثة التي نعرفها اليوم، لكنها أصغر وتحمل حتى 12 كوز على كل ساق..

الشيء المدهش هو: تم تنمية هذه الأصناف البدائية الأصيلة من بذور نباتات حديثة!

هذه ليست خيمياء ولا هندسة وراثية، بل مجرد اختبار تنمية بذور ضمن حقول كهرباء ساكنة (دون مرور تيار).. مرور التيار قد يحرض تعديلات كيميائية حيوية وهذا غير مطلوب.. بينما الكهرباء الساكنة لا تؤثر كيميائياً مطلقاً.

تم إيقاف تلك التجارب من قِبل شركة Novartis في سنة 1992.. وقيل أن سبب إيقافها هو أن الحبوب الأصيلة التي نتجت لم تحتج أي سماد كيماوي أو مبيد حشري، ولذلك هذا سيهدد مصالح الصناعات البيتروكيميائية التي تستغل كثيراً قطاع الزراعة!

هناك أبحاث قديمة في ألمانيا مثلاً منذ 1920 عن Electroculture ;تنمية النباتات ضمن حقول كهربائية لزيادة نموها.. لكن كثيراً من العلماء التقليديين الذين لا يقرؤون شيء خارج صندوق التعليم الرسمي سيظلون مشككين تجاه هذه الظاهرة البيولوجية غير القابلة للشرح.. ولكن حديثاً ولأول مرة، عالم النبات البروفيسور الألماني Edgar Wagner والبروفيسور Gunter Rothe من جامعات Freiburg و Mainz أطلقا تصريحات إيجابية حول تلك التجارب..

حتى أن البروفيسور Rothe قام بنجاح بتكرار تجارب شركة Ciba بالتفصيل في جامعته سنة 2001..

كما أن عالم المايكرو بيولوجيا السويسري الشهير الحائز على شهادة نوبل Werner Arber يقوم بالدفاع عن هذا الاكتشاف المثير للجدل.. وقال أنه مندهش تماماً لهذا الاكتشاف!

أصدر الصحافي السويسري Luc Brgin في 2007 كتاباً باللغة الألمانية فقط: Der Urzeit Code (الكود الوراثي البدائي: البديل البيئي للهندسة الوراثية) ويذكر فيه كل تفاصيل تلك الأبحاث المخفية.. إنه كتاب علميّ معروف يتحدث عن براءة اختراع تم منحها في 1989 إلى الشركة الكيميائية Ciba-Geigy التي تسمى اليوم Novartis، ويشرح عملية "الزراعة الكهربائية electroculture" التي ساعدت على زيادة مقاومة المحاصيل وقللت استعمال المبيدات الحشرية.. الكتاب يسرد تفاصيل تقارير ومقابلات توثق تأثير عملية الزراعة الكهربائية التي لم يتم شرحها علمياً من قبل.. ويطرح هذه الطريقة كبديل أكثر سلامة للبيئة والصحة من الهندسة الوراثية.. هذه طريقة شمولية لا تتدخل بالمورثات بشكل تفصيلي مثل تلاعب الهندسة الوراثية الحديثة الضارة.

هناك ثلاث استنتاجات هامة جداً من هذه التجارب:

1- حقول الكهرباء الساكنة (وكذلك المغناطيسية والكهرطيسية) تؤثر على الحياة والكائنات والمورثات.

2- مورثاتنا ليست شيئاً جامداً غير قابل للتغيير كما يعلموننا في الطب والجامعات!! أو كما يقولون لنا أن تغيير المورثات يتم في عملية التطور البطيء التي تستغرق ألوف السنوات!.... بل هذه التكنولوجيا البسيطة قادرة على تغيير واسترجاع المورثات خلال أيام أحياناً!

3- المورثات أو حوض المورثات بحد ذاته عبارة عن خزان ضخم للذاكرة... ذاكرة للتجارب الماضية وأشكال الحياة الماضية التي مرّ بها الكائن الحي..

ماذا عن معظم مورثات البشر التي يدعونها Junk DNA ؟؟؟؟ ماذا كان العالم العظيم تيسلا يريد من تطبيق برج إرساله الضخم للكهرباء الساكنة المجانية عبر كوكب الأرض؟؟ هل فعلاً كان سينقل البشرية بكاملها إلى بُعد موازي آخر، مسرّعاً بذلك تطورها الحضاري والروحي؟؟ فقمنا نحن بسبب جهلنا وطمعنا بتدمير أدواته وإخفاء كتبه حرصاً على عداد وفواتير الكهرباء!

;

فيديو رائع جداً The Primeval Code; :

https://www.youtube.com/watch?v=ssTQegUBEy4

;

قام العالمان بنشر نتائج تجاربهم خارج نطاق الشركة الألمانية التي حصلت على براءة الاختراع الخاص بهم، والتي كانا يعملان فيها، نظراً لأنها تعتمد أساساً على صناعة المبيدات الحشرية والعشبية والهندسة الوراثية والتقانة الحيوية...; لذلك نشراه في سنة 1988 في محطة تلفاز سويسرية في برنامج ترفيهي ليلة السبت لكي ينتشر على أوسع نطاق ممكن!!

هذه الأبحاث بالكاد تكون معروفة في اللغة الانكليزية، لأن العلماء بالأصل تحدثا باللغتين الألمانية والسويسرية، ولم تتبنى الشركات العملاقة أبحاثهم بسبب حرصها على التجارة والمصالح التي تهمها أكثر من خدمة الحياة والطبيعة والبشرية.

;

;

القمح والذرة:

تم وضع البذور المنقوعة، لمدة 3 أيام ضمن حقل كهربائي ساكن مستمر بين الصفيحتين.. وبعد 3 أيام تتم زراعتها في أصيص أو بيت زجاجي مثل أي نبات آخر.. هذه الأيام الثلاثة في بداية عملية الإنبات كفيلة بتحديد واسترجاع النماذج الأصلية.

حقول الكهرباء الساكنة هي حقول منظمة للطاقة الأثيرية.. الطبيعة تولد من الفوضى، وتحتاج إلى بنيات منظمة لأجل تجسيد شيء محدد.. هذه هي آلية عمل تلك التجارب المذهلة.. حقل كهربائي ساكن يجلب بنية محددة إلى الطبيعة: هذه هي آلية التجارب ولكننا لا نعرف بالضبط التفاصيل الدقيقة.. لا يمكن تحديد قوة الحقل المطلوب للعودة إلى حقبة محددة من التطور.. لا نعرف الآليات ولكن نظريتنا هي أن النباتات في الحقل تحصل على معلومات، وهي تجعلها تعود إلى النماذج الأصلية، مثلاً القمح سيتذكر عندما كان عشب بري (في البيرو وفي بعض مناطق سورية يمكنك إيجاد هذه الأنواع من القمح البري الأحادي).. هذا النوع من القمح الناتج يمكن زراعته في مناطق قصيرة الفصول الدافئة (القمح الحديث عاجز عن النمو فيها)، ولن تحتاج لمبيدات حشرية أو عشبية... لأن القمح زادت مقاومته وصارت مواعيد حلقة حياته مختلفة عن الآفات.. حيث يمكن حصاده بعد 4 إلى 8 أسابيع من الزراعة! وتزداد نسبة الإنبات في البذور أيضاً.. سيعطي محاصيل صحية أكثر وأكثر مقاومة للعوامل الجوية والأمراض والآفات.

;

السراخس:

يعرض لنا Heinz Schürch أصيصاً فيه أشياء خضراء صغيرة.. بالفحص تحت المجهر نرى "شتلات" صغيرة لأنواع بدائية منقرضة من السراخس.. لقد تم تنميتها لفترة طويلة ضمن الكهرباء الساكنة أكثر من القمح والذرة، حيث بقيت فيها حوالي شهر متواصل، ثم تم حفظ وإغلاق الأصيص 3 سنوات.

هذه "الشتلات" أو المشرات هي جزء أساسي في تكاثر السراخس.. اليوم نرى أن هناك مشرة واحدة لكل ورقة سرخس، بعضها تبلغ وتتحول إلى ورقة، وبعضها الآخر يقع على الأرض ويموت.. لكن هذه المشرات من السراخس البدائية تتصرف بشكل مختلف: إنها موصولة جميعاً بشبكة محكمة، لهذا هناك نسبة أكبر من المشرات التي ستبلغ.. ومع ذلك نحن لا نعرف بعد آلية عمل الشبكة.. لكن نظرة قريبة تحت المجر تُظهر بدهشة أن الاتصالات بين المشرات مصممة بحيث تكون أقصر ما يمكن! كما لو أن الذي صممها يريد توفير مواد البناء.. الأقنية بين المشرات قلبية الشكل هي أقنية رفيعة جداً ومستقيمة وتلمع مثل الفضة.

لا يوجد أي معلومات حول هذه الأقنية في المراجع العلمية.. نحن نفترض فقط أنها تستعمل لأجل نقل المعلومات بين هذه النباتات.. لكننا لا نعرف نوع المعلومات أبداً..

ويمكننا اكتشاف مزيد من الأسرار في عملية نمو السراخس بحد ذاتها.. إذا تم تنمية مشرة من السرخس الدودي الشائع في حقل كهرباء ساكنة، سينتج نوع آخر من السرخس.. بدلاً من الورقة ريشية الشكل، ستكون لها حواف مستديرة مثل اللسان.. هذه الأشكال منقرضة ومعروفة في المستحاثات، لذلك تم تسمية هذا "السرخس البدائي".. رغم اختلاف الأبواغ في المستحاثات عن أبواغ هذا السرخس.. ولا يزال العلماء غير مقتنعين بإمكانية تعديل النباتات باستعمال الحقول الكهربائية.

في السنوات التالية، أنتج السرخس البدائي أنواعاً مختلفة من الأوراق كل سنة.. يبدو كأن السرخس تذكر أنه قد تم خلقه من سرخس دودي حديث.. يبدو أن السرخس كان يعيد المرور بكامل عملية التطور هنا.. فحصنا كل أنواع الأبواغ الجديدة وكانت كلها متشابهة، لكن انطلقت منها أنواع مختلفة من السراخس.. ظهر منها سراخس دودية، سراخس الشاطئ، سراخس جلدية أفريقية.. لقد أنتج السرخس البدائي تقريباً كل أنواع السراخس الأخرى!.. والمفاجأة الكبرى التي كانت تنتظرنا: عندما أتينا إلى تحليل صبغيات المورثات: بعض أنواع السرخس الدودي الناتج فيه 36صبغي، وبعضه فيه 41صبغي.. لم نسمع بشيء مثل هذا في المراجع العلمية.. شيء آخر عجيب حدث أيضاً: كانت السراخس الناتجة تطلق العطور في كل مساء!

كثير من أنواع السراخس تموت وتنقرض هذه الأيام، مما يجعل التجربة في غاية الأهمية... كمثال في ألمانيا، أكثر من 12% من السراخس مهددة بالانقراض، فهي حساسة جداً للتلوث البيئي الحديث.. كان جو الأرض قديماً أنظف، وكان هناك عواصف رعد وصواعق أكثر من أيامنا هذه.. ربما نحن في التجربة عندما نعرّضها للحقول الكهربائية الساكنة، نصنع لها جواً مشابهاً للجو القديم الغابر فتتذكر مورثاتها القديمة؟

إذا أمكنني تغيير الصبغيات الوراثية وإنتاج نباتات بدائية أصلية باستعمال حقل كهرباء ساكنة بسيط، فالسؤال الهام هنا هو: هل فعلاً المعلومات التي تحدد شكل الكائن موجودة فقط في المورثات والنواة؟ أعتقد أم الشحنة الكهربائية الساكنة للغلاف الجوي تلعب دوراً هاماً أيضاً.

يبدو أن ذاكرة الطبيعة تعود إلى البدايات الأولى من الحياة...

;

استرجاع الديناصورات إلى الحياة؟

تم أخذ عينة من أنبوب حفر على عمق 140متر... ضمن المنجم، في طبقة أملاح عمرها 200 مليون سنة تم أخذ عينة وتحليلها تحت المجهر.. فظهرت أشكال غريبة تنمو عنها مخلوقات صغيرة جداً.. ظهر أنها خيوط فطريات عادت للحياة من خلال وضعها في حقل كهرباء ساكنة! كل التجارب الأخرى لإعادة إحيائها دون كهرباء لم تنجح.

قال Heinz Schürch أنهم قاموا بأبحاثهم على النباتات وبعض الأسماك.. وقد أرادوا التجريب ببعض الحيوانات لكن الشركة فرضت تعليمات صارمة لعدم الاقتراب من الحيوانات والثدييات.. لذلك فقط أخذنا بيوض سمك تراوت قوس قزح ووضعناها في الحقل لمدة 4 أسابيع بعد حدوث الإلقاح.. بعدها نقلناهم إلى حوض تربية وراقبنا.. نتجت أسماك أقوى بكثير وأنشط من النوع المعتاد.. عندها لون مختلف وعدد أسنان أكبر.. الذكور البالغة أظهرت تحور جديد هو فك خطافي (مثل السلمون البري).. تصرفت بوحشية برية وقوة فاحتجنا لزيادة ارتفاع السور لمنعها من الهرب قفزاً!.. إنها النماذج الأصيلة لسمك التراوت التي انقرضت منذ 150 سنة (تم معرفتها من الرسوم القديمة).

لحوم تلك الأسماك أقوى وأطيب.. وهي أكثر مقاومة للأمراض.. لذلك لا نحتاج لوضع المضادات الحيوية والمبيدات في ماء الأحواض..

هناك نكتة منتشرة في الشركة، حول استعادة الديناصورات للحياة! يقول Heinz Schürch: "إنها مجرد مزحة.. فلا أتجرأ على فِعل ذلك.. لا يمكنك التحكم بديناصور! كل ما علينا هو استعمال بيوض الطيور، فهي أحفاد للديناصورات الصوريين.. لكننا لا نعرف أي شي عن عمل هذه الحقول الكهربائية".

;

ملخص عن براءة الاختراع الأوروبية:

تحت عنوان: طريقة محسنة في زراعة الأسماك

تم اكتشاف طريقة جديدة ووصفها أدناه، وهي تعتمد على التطبيق القصير لحقول الكهرباء الساكنة، والتي أنتجت مواصفات مفيدة ومرغوبة في الأسماك.

الوصف: أحواض سمك (معزولة) مع بيوض الأسماك موضوعة بين قطبي مكثف.. فولطية التيار المستمر تتراوح بين 1 إلى 20000 فولط...

نظراً لعدم مرور تيار كهربائي، فلا يتم تغيير أي شيء في كيميائية الماء أو البيوض.

تبقى البيوض في الحقل إلى أن تبدأ بالتفقيس وظهور الأسماك الصغيرة.. عندها تُنقل إلى أحواض أكبر للتربية.. ظهر أن هذه الأسماك أكثر قوة وحيوية وتنضج أبكر من غيرها التي لم توضع في الحقل..

معظم قيم الفولطية المستعملة تراوحت بين 100 إلى 10000 فولط (بالخصوص: 300-3000فولط) والمسافة الفاصلة بين القطبين تعتمد على حجم الحوض المائي ولكن يفضل أن تكون بين 1-10سم.

*************

للمزيد:

; ...اكتشافات شفاء المورثات

; ...المورثات تتأثر بالكلمات والترددات

موقع غني حول الزراعة الكهربائية: https://www.electrocultureandmagnetoculture.com

منتدى: ;http://www.nvtronics.org/main/viewforum.php?f=17

كتب – اضغط للتنزيل عندك:

باللغة الألمانية فقط: ;Der Urzeit Code

Electroculture, Justin Christofleau https://archive.org/details/Electroculture_127 إنكليزي

بالفرنسية: ; Electroculture et énergies libres : Les bienfaits de l'électricité et du magnétisme naturels pour des cultures écologiques

COSMO-ELECTRO CULTURE FOR LAND AND MAN by GEORGE STARR WHITE, M. D.

Electroculture in Agriculture and Horticulture by Prof. S. LEMSTROM,

;

موقع علاء السيد;;;; 28-4-2021

;

;

]]>
إلى الأصدقاء من الأطباء وطلاب الطب: تحديث عن (ف)-(ك) http://www.alaalsayid.com/index.php?artid=3926 alaa@alaalsayid.com

إليكم ترجمة مع توضيحات، لمقابلة شيقة بين الطبيبين Dr Tom Cowan & Dr Andrew Kaufman وهما يشرحان أسس علم الفيروسات، وهي جاءت كردّ على حوار سابق مع طبيبة متخصصة في علوم الفيروسات لمدة 40 سنة وهي Dr. Judy Mikovits

;

يدور الحديث في الجزء الأول عن عملية (عزل وتنقية الفيروسات) بمصطلحات مبسطة:

يقول الطبيب أندريو:

أهلا بكم.. الأسبوع الماضي كنتُ في طاولة حوار مع الطبيبة Judy Mikovits.. وخلال حوارنا دخلنا في جدال حول موضوع الفيروسات.. أريد أن أشرح بالتفصيل عن الموضوع أكثر، لأنها قضية مركزية فيما يخص أزمة الوباء الحالية.. وأعتقد أن صديقي الطبيب توم Tom Cowan يوافقني الرأي.

;

يقول الطبيب توم كاون:

من الهام جداً الحديث عن هذا اليوم.. وتوضيح وجهة نظرنا عن الموضوع مباشرة بقدر ما نستطيع..

طبعاً في البداية من الضروري تقدير جهود الطبيبة Judy Mikovits والاعتراف بفضلها في نشر بعض الحقائق وكيف قامت بمواجهة الحكومة عندما كانوا (ولا زالوا) يضعون بعض الملوثات المقصودة في اللقاحات.. وقد عانت فعلاً من فضحها للحقيقة.. وفي السنة الأخيرة ساهمت أيضاً في دعم حركات ضد الدكتاتورية الطبية التي يحاولون فرضها علينا.

حوارنا اليوم ليس هجوم شخصي أبداً.. بل هو فقط لتوضيح مسألة محددة تماماً.. وهي هامة لفهم حالة كورونا كوفيد التي تحدث اليوم.. من الهام جداً أن نوضح المسألة بشكل صحيح الآن، وهذا سيؤدي إلى هدم كامل النظرية الفيروسية من جذورها... نحن نستخدم العلم والوقائع للدفاع عن وجهة نظرنا في هذه الحرب العلمية الدائرة حالياً.. ونحن منفتحون على آراء الآخرين طالما يقدّمون نقاشاً علمياً حقيقياً.. ونرحب بسماع الآراء المرفقة بدلائل مناسبة.

يبدو لي عندما ننظر إلى جوهر قضية الكورونا، أن القضية هي: هل تم عزل وتنقية فيروس كورونا (سارس-كوف-2) أو أيّ من الفيروسات الأخرى التي نتحدث عنها مثل فيروس الإيدز، الحصبة، الإيبولا، زيكا.. إلخ.. بطريقة صحيحة؟؟

العزل والتنقية في القاموس تعني فصل شيء محدد وصافي عن أشياء أخرى.. وهذا المصطلح مهم جداً، لأنك إذا كنت ستستخدم "تحليلاً" مثل تحليل بي سي آر، لكي تقول أن هذا الجزء من الفيروس، أو بالأحرى هذا التسلسل الجيني من الفيروس، قد أتى فعلاً وحصراً من هذا الفيروس الفريد من نوعه... فلا بد أننا جميعاً نوافق على أن الفيروس قد تم عزله وتنقيته وتحديد كود التسلسل الوراثي له بدقة، قبل أن نبدأ بالتحليل.

لأنك إذا لم تقم أولاً بعزل وتنقية الفيروس لوحده، فلا يمكنك فعلاً قول أن هذه القطعة أو التسلسل الوراثي قد أتى من هذا الفيروس المحدد..

لقد بحثتُ كثيراً في هذا الموضوع.. مثلما قام د. أندريو أيضاً بالبحث الطويل عدة مرات.. ولأن الأمر هام جداً نكرر لكم ما وجدناه..

إليكم قصة رمزية لتبسيط المسألة:

هدف بحثنا هو معرفة ما إذا كان مركب الكافيين في حبوب القهوة يسبب ارتفاع ضغط الدم؟... طبيعياً نبدأ بحبوب القهوة فقط ونطحنها.. ثم نقدم القهوة المطحونة في كبسولات إلى 10 متطوعين، مع وجود مجموعة أخرى شاهدة للمقارنة، ووجدنا أنها تسبب ارتفاع الضغط، أعتقد أننا جميعاً نوافق بأن هذا ليس كافيين معزول نقي.. وبالتالي لا يمكنك وضع الاستنتاج المطلوب.

حسناً إذن نقوم بالخطوة التالية.. نأخذ القهوة المطحونة ونغليها ونصفيها في ورق ترشيح القهوة، أي نعمل سائل القهوة المعروف.. لكن مجدداً هناك عدة مركبات سوية في هذا السائل مثل الزيوت والعطور والألياف والثيروبرومين ومئات المركبات.. حتى لو سبب سائل القهوة ارتفاع الضغط، أعتقد أننا أيضاً نوافق بأن شراب القهوة ليس كافيين صافي.. يمكنك قول أن القهوة ترفع الضغط وليس الكافيين.

وهنا نقوم بالخطوة التالية.. نحن هنا نتبع الإجراءات الرسمية في علم دراسة الفيروسات... إذن نأخذ سائل القهوة ونضعه في جهاز طرد مركزي لفصل المركبات بدقة حسب الوزن الجزيئي لها، ونأخذ طبقة الكافيين التي نستطيع بالتحليل الكيميائي المخبري إثبات أن تركيبها فقط كافيين، ليس فيها ثيوبرومين ولا زيوت ولا شيء غير الكافيين.. هذا هو ما ندعوه عملية العزل الحقيقية... وهنا يمكننا تحديد الصيغة الكيماوية للمركب وكم ذرة كربون وأكسجين فيه مثلاً.. ويمكنك تقديم المركب الصافي لبعض الناس أو حيوانات التجارب لرؤية إذا كان يسبب ارتفاع الضغط أم لا.

هذه هي الطريقة العلمية المنطقية الصحيحة لمعرفة ما إذا كان مركب أو ذرة أو شيء محدد.. مثل ذلك الفيروس.. لا بد أن نتذكر أن فيروس كورونا المزعوم هو شيء جامد.. ليس شعوراً أو فكرة أو نموذج حاسوبي.. بل مجرد شيء يمكن عزله لإثبات أو نفي وجوده.

هكذا يدرس العلماء عملية تسبيب المرض وتحديد الفردية النوعية للعوامل الممرضة مثلاً.

لكن ما فاجأني لا بل صعقني حرفياً، في خوضي ضمن الأبحاث الفيروسية والجدالات حولها، هو أنه لم يقم أي شخص حتى اليوم بإجراء الطريقة المنطقية السابقة! ليس فقط بالنسبة لفيروس كورونا سارس-كوف-2 بل أيضاً فيروسات الإيدز وزيكا والحصبة!! ببساطة لم يقوموا بعزلها بشكل حقيقي... على الأقل العزل الحقيقي هو ما يقومون به فعلاً عند دراسة ما يدعى الفيروسات الملتهمة للبكتريا Bacteriophage ..عملية العزل هي إجراء علمي طبي رسمي قياسي.

بدلاً من العزل الحقيقي، يقومون بأخذ لطخة من "مريض كورونا".. يطحنوها مثلما نطحن القهوة.. نصفيها مثل سائل القهوة.. ويتوقفون عند هذا... هذا المحلول الشفاف هو مزيج من ألوف المركبات والمفرزات..

وإذا رجعنا إلى الورقة الأصلية التي تشرح مبدأ عمل تحليل بي سي آر، نقرأ أنهم يخلطون ذلك المحلول الشفاف مع "الحليب" ومع "مصل مشيمة جنين البقر"... المشكلة هي أن كلاَ من الحليب ومصل المشيمة البقرية يحتوي بالضبط نفس التسلسل الوراثي للفيروس المزعوم!

إذن ما نفعله حرفياً هو إضافة القهوة المطحونة إلى برميل كبير يحتوي على الشاي والشوكولا والمتة وغيرها.. وهي مواد معروفة أنها تحتوي على الكافيين... وهنا مستحيل تماماً أن تجزم بأن الكافيين هذا قد أتى من تلك القهوة!

يأخذون السائل الظهاري عبر أخذ اللطخة، وهو سائل غير منقى، قد يحتوي على السموم وكل أنواع المركبات فيه.. ويقومون بحضنه في طبق يحتوي أنسجة كلوية virocells.. وللمفاجأة لا يحدث شيء! يقولون لأنفسهم نحن نعتقد أنه يجب أن يحدث شيء ما.. لذلك يقومون بتجويع خلايا الكلى.. ولا يحدث شيء أيضاً!! يقولون لأنفسهم نحن نعتقد حقاً أنه يجب أن يحدث شيء ما.. لذلك يضيفون المضادات الحيوية مثل جنتامايسين وأمفوتيريسين المعروف أنهما مواد سامة كلوية أي تقوم بتدمير أنسجة الكلى وتفكيكها إلى ملايين الجزيئات الصغيرة.. ببساطة لا يمكن لأحد معرفة إذا كان لهذه الجزيئات أي علاقة بالفيروس المزعوم بأنه أصاب ذلك الشخص الذي أخذنا منه اللطخة.. إنها مجرد نواتج تدمير أنسجة كلى مزروعة..

لسوء الحظ، هذه الطريقة هي ما يدعوه علماء الفيروسات رسمياً: عملية عزل وتنقية الفيروس!!!

في الحوار السابق، وافقت الطبيبة Judy Mikovits على أنه لم يتم عزل وتنقية فيروس كورونا كوفيد19.. ولكنها شددت على أنها هي قامت سابقاً بعزل وتنقية فيروسات الإيدز وفيروسات تسبب اللوكيميا... القصة هي أن الطريقة التي كانت تستعملها هي الطريقة غير المنطقية التي وصفتها لكم أعلاه!

المشكلة أن هذا تاريخ طويل في علوم الفيروسات وقد أصبح نوعاً من المعتقدات العمياء... هذه الطريقة التي يدعونها زرع أو تكثير الفيروسات، Viral Culture قد أسسها عالم اسمه John Franklin Enders (يسمونه أبو اللقاحات الحديثة!)

في هذه الورقة البحثية من سنة 1957 بعنوان: Measles Virus: A Summary of Experiments Concerned with Isolation, Properties, and Behavior.... كان Enders مدركاً لأن تكثير الفيروسات وتلك الطريقة من عزل الفيروسات التي استعملها لم تكن فعلاً مثبتة بأنها طريقة دقيقة! وهو يقول فيها حرفياً في الصفحة 279: "لقد وجد Ruckle مؤخراً نتائج مماثلة، وإضافة لذلك، قام بعزل أحد العوامل من أنسجة كلى القردة وهو لحد الآن غير قابل للتفريق عن فيروس الحصبة البشري.. ولكن المشكلة هي أن مصدر العامل المسؤول عن وجود هذه الأجسام المضادة في كلى عادية ظاهرياً، لم يتم اكتشافه بعد".... باختصار هذا يعني أن Enders لم يكن متأكداً بأن ما وجده هو فيروس ناتج عن الخلية أم أنه ناتج عادي عن تدمير خلايا مجوعة ومسممة! وبعدها في الصفحة 281 يقول: "هناك مخاطرة كامنة في استعمال أوساط تكاثر من خلايا الحيوانات الرئيسية (كالقردة) لأجل انتاج اللقاحات المكونة من فيروسات مضعّفة، نظراً لوجود عوامل أخرى يحتمل أنها كامنة في أنسجة الرئيسيات ولا يمكن أبداً التخلص منها تماماً بأيّ طريقة معروفة".

ذلك كان منذ 70 سنة مضت.. لكن إليكم ورقة بحثية جديدة في مجلة VIRUSES عدد May2020 عنوانها (The Role of Extracellular Vesicles as Allies of HIV, HCV and SARS Viruses)

نقتبس منها: "ولكن، إلى يومنا هذا، لا يوجد أي طريقة يمكن الاعتماد عليها لأجل ضمان العزل الكامل للفيروسات عن بقية مكونات تدمير الخلية"!.... حتى بعد مرور 70 سنة من تلك الدراسة، لا يزال العلماء غير قادرين على إثبات وجود أي من فيروسات الإيدز، سارس-كوف-2، الحصبة.. وغيرها.. الأوراق البحثية التي قامت بها د.جودي لا تؤكد أن الذي وجدته هي فعلاً عوامل فيروسية مستقلة مُعدية، أم أنها ببساطة نواتج تفكيك أنسجة مجوّعة ومسممة تحتوي معها حليب وبقايا مصل مشيمة البقر وخلايا أنسجة القرد وكل ما كان موجوداً في عينة اللطخة الأصل!!

كل ما نلاحظه ونقول أنه فيروسات، هو في رأيي، مجرد نواتج تفكك للخلايا الميتة.. لم يتم عزلها ولا تنقيتها مطلقاً.. وإذا لم يتم عزلها في الأساس، ولم يتم إثبات وجودها ككيانات مستقلة، فلا يوجد أي إثبات أنها قادرة على العدوى وتسبيب الأمراض، ولا يمكننا تحديد هويتها ودراستها، ولا يمكننا أخذ تسلسل وراثي محدد وقول أنه مرتبط تماماً بهذا الفيروس، ولا مجال لإجراء أي تحليل بي سي آر..

يتبع في الجزء الثاني قريباً.. شكرا للقراءة والمشاركة!

;

مراجع:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1551024/pdf/amjphnation01086-0004.pdf

https://www.mdpi.com/1999-4915/12/5/571/htm

https://andrewkaufmanmd.com/videos/

]]>
ماذا قالت الدكتورة الأكاديمية "جينيفيف برياند" من جامعة جونز هوبكنز؟ ولماذا حذفوا كلامها؟ http://www.alaalsayid.com/index.php?artid=3925 alaa@alaalsayid.com

قالت الدكتورة الأكاديمية "جينيفيف برياند" من جامعة جونز هوبكنز في 13-11-2020:

إن معلومات مراكز مكافحة الأمراض الأميركية تُظهر أن كو9رو9نا كو9فيد19 لم يسبب أي زيادة ملحوظة في أعداد الوفيات في أميركا:

"المعلومات لا تُظهر أن الأفراد الكبار بالعمر يموتون بنسبة أعلى من النسب المعتادة سابقاً.. كما قد وجدنا أن أعداد وفيات كو9رونا كو9فيد19 مضللة ومخادعة"

قامت الدكتورة Dr. Genevieve Briand وهي محاضرة كبيرة في جامعة جونز هوبكنز، وباستعمال التحاليل الإحصائية والمعلومات الرسمية، بإظهار أن كو9فيد19 لم يتسبب بأي زيادة في عدد الوفيات في أميركا... ولكن الجامعة حذفت وحظرت ذلك المقال تماماً من الموقع!

هذه الدكتورة، وهي مديرة مساعدة في العلوم الطبية وعلوم الاقتصاد التطبيقي، ألقت محاضرة مصورة قامت خلالها بتفحص أرقام الوفيات بسبب كو9فيد وأرقام الوفيات العامة في أميركا.

رابط المحاضرة: https://www.youtube.com/watch?v=3TKJN61aflI

تم نشر نتائج بحثها كمقالة في رسالة دورية من جامعة جونز هوبكنز، ولكنها مباشرة تعرضت للحذف والحجب.. تحت حجة من الجامعة بأن: ((حذف المقالة حدث لأنه يتم استعمالها لدعم معلومات غير دقيقة خطيرة ومزيفة حول تأثير الوباء.. نعتذر عن أن هذه المقالة قد ساهمت بنشر المغالطات حول كو9فيد19))؟؟!!

المقال لا يزال موجود هنا في رابط من أرشيف الانترنت

في محاضرتها، استعملت د.جينيفيف بيانات مراكز مكافحة الأمراض (CDC) ;ولاحظت أن الوفيات عند كبار السن بقيت بنفس النسبة قبل وبعد كو9فيد-19.... هذه النتائج كانت عكس التوقعات التي تقول: "نظراً لأن كو9فيد يؤثر بشكل رئيسي على الكبار بالعمر، فقد توقع الخبراء زيادة في نسبة الوفيات المئوية لفئة الكبار مقارنةً ببقية الفئات العمرية.. ولكن، لم نشاهد أي زيادة في بيانات المراكز... في الواقع، نسب الوفيات بين كل الفئات العمرية بقيت كما هي تقريباً".

وقد جمعت الدكتورة جينيفيف البيانات من شباط وحتى أيلول، ولاحظت أنه كل أسبوع، سواء قبل أم بعد ظهور الفيلوس المزعوم: "هناك معدل أكثر من 60 ألف شخص يموت كل أسبوع في أميركا.. لذلك، عدد وفيات بين 50 ألف إلى 70 ألف في الأسبوع هو أمر عادي ومتوقع كل سنة"...

التقرير الأسبوعي الأخير من مراكز مكافحة الأمراض، يُظهر أنه في الأسبوع السادس والأربعين من 2020، "فقط 1260 شخص كان عندهم كو9فيد مسجل كسبب أو كسبب مساهم للوفاة".

بمقارنة الوفيات منذ سنة 2014 وحتى 2020، أظهرت د.ينيفيف أنه رغم وجود زيادة بسيطة جداً في سنة 2020، لكنها مجرد زيادة قليلة تبلغ 11,292 وفاة.. وبهذا نجد أن الزيادة الطفيفة تتوافق مع الزيادات التاريخية النمطية المتوقعة.

إذا أخذنا سنة 2018 كمثال، أظهرت د.جينيفيف أن: "نمط الزيادة الموسمية في العدد الكلي للوفيات، هو نتيجة لزيادة الموت الناتج عن كل الأسباب مجتمعة"... ومن ضمنها: "أمراض القلب، أمراض الجهاز التنفسي، الأنفلونزا والتهاب الرئة" وهي أكثر ثلاثة أسباب مسببة للموت.

وعندما حللت بيانات سنة 2020 في الفترة الموسمية للأمراض، وجدت أن: "أعداد الوفيات المنسوبة للكو9فيد أكبر من أعداد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب".. وهذا شيء غير عادي، نظراً لأن "أمراض القلب كانت دائماً تسود كسبب رئيسي للموت في أميركا"..

بمقارنة أرقام سنة 2020 مع الفترات الموازية من سنة 2018، ظهر أنه في 2020 "بدلاً من الزيادة الهائلة المتوقعة للوفيات العائدة لمختلف الأسباب، كان هناك تناقص كبير في الوفيات بسبب أمراض القلب.. وما يفاجئ أكثر، أن التناقص الفجائي للوفيات يظهر في كل الوفيات الناجمة عن الأسباب الأخرى".

وهكذا أعلنت الرسالة الدورية من جامعة هوبكنز أن "الميل في أرقام الوفيات ظهر أنه مناقض تماماً للنمط الملاحظ في السنوات السابقة".

كما لوحظ أيضاً أن "التناقص الكلي للوفيات العائدة للأسباب الأخرى، يتساوى تماماً مع زيادة الوفيات العائدة للكو9فيد"!!

لذلك، حسبما قالت د.جينيفيف: "إحصائيات وفيات كو9رونا كو9فيد مضللة تماماً.. الوفيات بسبب أمراض القلب والأمراض التنفسية والأنفلونزا وذات الرئة، تمّت فقط إعادة تصنيفها على أنها وفيات بسبب كو9فيد"!!

في هذه الأسابيع من شهر أبريل، وفيها أعلى أرقام من الوفيات، نجد أن الزيادة في أعداد وفيات كو9فيد تتطابق تماماً مع التناقص في أعداد الوفيات الناتجة عن أسباب الموت الرئيسية في أميركا! تابع الجدول:

http://alaalsayid.com/images/articles/CovDth.jpg

واستنتجت الدكتورة بمقولات ختامية إضافية: "بالاعتماد على بيانات مراكز الأمراض الرسمية، في هذا الوباء، نجد أن الوفيات عند الأطفال هي أقل من الوفيات في كل من مواسم الأنفلونزا الأخيرة الخمسة"... "نجد دوماً في الأسابيع التي سجلوا فيها وفيات كو9فيد، أن هذه الوفيات أكبر من الوفيات الناتجة عن أمراض القلب والأنفلونزا وذات الرئة والأمراض التنفسية المزمنة، والتي سجلوا لها وفيات أقل من المعتاد".

"هذا كله يدلّ ويكشف زيف فكرة أن الوفيات بسبب كو9فيد عند الكبار بالعمر هي أكثر من الأفراد الأصغر.. السبب ببساطة أنه في كل يوم في أميركا (وفي كل بلد آخر) يموت الناس الكبار بالعمر بأعداد أكبر من الناس الأصغر بالعمر".

"البيانات لا تُظهر أن الكبار بالعمر يموتون بمعدلات أعلى من المعتاد بالنسبة للوفيات الكلية السنوية.. كذلك وجدنا دليلاً على زيف أرقام وفيات كو9رونا كو9فيد المسجلة.. وجدنا دليلاً على أن بعض الوفيات الناتجة عن أمراض القلب وأمراض التنفس المزمنة والأنفلونزا وذات الرئة، تمت ببساطة إعادة تسجيلها وتصنيفها على أنها وفيات كو9فيد19".

وقد علّق المعهد الأميركي للأبحاث الاقتصادية على نتائج د.جينيفيف قائلاً: "بالنظر إلى الخطأ الفادح في تسجيل وفيات كو9فيد، فقد تسبب هذا بالرعب والهيستريا عند الجماهير غير المدركة لما يحدث.. وإن إغلاق المجمعات والمحلات لمحاربة فيلوس والذي هو وفق تلك البيانات لم يساهم مطلقاً في زيادة عدد الوفيات الكلية، ينقص قدراتنا على بناء مجتمع واقتصاد صحي سليم".

وختمت د.جينيفيف قائلة: "كل هذا يشير إلى غياب الأدلة حول تسبب كو9فيد19 بأي زيادة في الوفيات... العدد الكلي للوفيات في 2020 ليس أعلى من العدد المعتاد كل سنة أبداً.. ولا يوجد أي دليل ضد كلامي هذا".

يرجى المشاركة وتوعية معارفك......

https://www.lifesitenews.com/news/john-hopkins-university-academic

-cdc-data-shows-covid-hasnt-increased-us-death-rate

;

]]>
هل فقدت حاسة الشم والتذوق أو السمع فجأة؟ وقالوا لك هذا فيغوس كوغوونا؟ http://www.alaalsayid.com/index.php?artid=3924 alaa@alaalsayid.com

هل فقدت حاسة الشم والتذوق أو السمع فجأة؟

هل قالوا لك هذه عوارض الإصابة بفيغوووس كوغووونا؟

قد يكون السبب دواء أزيثرومايسين (زيتروماكس) وهم يحتالون عليك!!

;

استنتجتُ وعرفتُ هذه الفضيحة البارحة 3-12-2020.. جاء صديق يسألني.. وهو شخص يهتم بالغذاء الصحي ولا يقبل بشرب أي دواء صناعي صيدلاني مهما حدث ولا حتى حبة مسكن سيتامول.

منذ يومين فجأة فقد تماماً حاستي الشم والتذوق.. وهذه أول مرة تحدث في حياته.. وبالطبع قال له الأطباء: "احذر جداً فهذه من عوارض الكورونا الأكيدة وعليك أخذ الأدوية المخصصة وتجنب المخالطة حفاظاً على صحة أهلك وأطفالك، ولا تتهاون بالموضوع لأن فلاناً تهاون لذلك تدمر كبده أو كليته ومات بالكورونا.. إلخ من كلام التهويل".

من المعروف أيضاً أن نقص بعض العناصر الطبيعية خاصة الزنك يمكن يسبب فقد هذه الحواس، لكن صديقي منذ فترة شهر أتى لي وأعطيته اختبار كاشف الزنك حسب الطعم ووجدنا أن النقص عنه متوسط ليس شديد.

هنا خطر على بالي بالحدس فوراً سألته: هل أخذتَ أدوية صناعية مؤخراً؟

قال نعم.. منذ 5 أيام كان بلعومي ملتهب قليلاً مع عقدة لمفية منتفخة قليلاً.. سألتُ جارتي الصيدلانية فقامت فوراً بإعطائي دواء التهاب أزيثرومايسين...

قلتُ له: هذا المضاد الحيوي القوي كان آخر دواء أشربه في حياتي منذ 20 سنة عندما قمتُ بتغيير طعامي سنة 2000 ووداعاً لكل مرض وكل دواء والتهاب!.. دعنا نبحث قليلاً على الانترنت عن الآثار الجانبية لهذا الدواء، واكتشفنا أن آثاره السلبية هي قائمة كبيرة فعلاً وخطيرة ومن ضمنها التأثير على حواس الشم والتذوق... وهذا المضاد الحيوي يعتبرونه جزء من بروتوكول علاج كورونا والوقاية منه وبسهولة يصفه الأطباء فوراً لمعالجة التهاب الشعب الهوائية والجيوب الأنفية والالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع والإنتانات غير المعقدة للبشرة والجلد.. كما يوصف لعلاج التهاب البلعوم واللوزتين ومرض القرحات التناسلية عند الرجال والتهاب الأذن الوسطى والجيوب الأنفية والتهاب الرئة المكتسب عند الأطفال... إلخ.. وآثاره السلبية كثيرة وخطيرة: ابحث بنفسك واقرأ عن:

; azithromycin side effects smell and taste;;.. +;... HERE

* التالي من قائمة مسببات فقدان الشم في مايوكلينيك:
""أخذ الأدوية، مثل بعض أدوية ارتفاع الضغط، المضادات الحيوية، ومضادات التحسس الهيستامين""

** كما وجدت فوراً شكاوي العديد من الناس الذين فقدوا حواس الشم والتذوق بعد شرب أزيثرومايسين:

1-;; https://www.medications.com/zithromax-z-pak/31506

في هذا الموقع عن الأدوية الصيدلانية Medications.com أكثر من 6 أشخاص قدموا شكاوي عن فقدان الشم والتذوق وحتى تأثر السمع لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر بعد شرب أزيثرومايسين (الاسم التجاري Zithromax Z-pak)

2- https://www.medhelp.org/posts/Cold-and-Flu/

How-long-does-long-does-loss-of-taste-and-smell-last-after-taking-Azithromycin-zpac/show/2988123

هذا موقع يقدم مساعدة طبية حسب زعمه، أيضاً نجد شكاوي الناس من فقدان الشم والتذوق بعد أزيثرومايسين.

3- https://jag.journalagent.com/tjn/pdfs/TJN_21_1_34_36[A].pdf

دراسة طبية رسمية في مجلة الأعصاب التركية . (Turkish Journal of Neurology 2015; 21:34-6)

حول إصابة مريض بمشاكل دائمة في الشم والتذوق بعد أخذه دواء من عائلة أزيثرومايسين وهو Clarithromycin.

]]>
فاض-يحا خاطيرا عن ال-كام-ماما http://www.alaalsayid.com/index.php?artid=3923 alaa@alaalsayid.com

نشر الطبيب Dr. Chad Hawk في 10 أكتوبر 2020 (وهو استشاري ويعمل في طب التقويم كايروبراكتر في أميركا طيلة 20 سنة وقد ساعد أكثر من نصف مليون مريض):

"إن الكمامات القماشية زرقاء اللون أو بألوان أخرى، التي تشترونها أو تقدمها لكم المتاجر، مرشوشة بمادةPTFE (Polytetrafluoroethylene) ;بولي-تيترا-فلورو-إيثيلين... أي هذا فلورايد صناعي، نفس الذي يوجد في طناجر وأواني التيفال Teflon.. وإليكم بعض الآثار الجانبية للتعرض لهذه المادة:

- الحمى وارتفاع الحرارة إلى 100 و104 فهرنهايت

- الضيق في الصدر

- قصر التنفس

- الصداع

- السعال

- رعشات في الجسم

- التهاب البلعوم

مادةPTFE ;تطلق باستمرار الغازات وفي كل درجات الحرارة العادية وكذلك بالتلامس، والروابط الكيماوية في جزيئاتها تتفكك بسرعة أكبر بكثير عندما تكون مرشوشة على طبقات مرنة مثل القماش".

;

ملاحظات من علاء السيد:; 29-11-2020

بالطبع، قامت ((منصات التحقق من الأخبار الكاذبة)) بتكذيب الخبر فوراً بطريقة سخيفة ومفضوحة حرصاً على إخفاء شيطنة المافيات الطبية وحفاظاً على مصالح علماء النازية الذين تم تغيير أسمائهم واستيرادهم إلى أميركا عبر عملية سرية خاصة اسمها PaperClip operation... هتلر كان أول مَن استعمل سم الفلورايد في الماء المقدم للمساجين لجعلهم مرضى منهكين ومصابين بالبلاهة والعقم والسرطانات وتكلس الغدة الصنوبرية (العين الثالثة)... وأولئك "العلماء" لا يزالوا يحاولون بائسين فرض التحكم على كامل البشرية بكل أساليبهم الشيطانية..

إليكم بعض الإثباتات على صحة الفضيحة كمامة=فلورايد.. وجدتها بسهولة ببحث سريع على النت:

http://alaalsayid.com/images/articles/chin2f.jpg- الشركة الصينية العلاقة Do-Fluoride تسرع عملية إنتاج نسيج الكمامات خمس أضعاف السرعة! 31آذار2020

;https://www.yicaiglobal.com/news/china-do-fluoride-steps-up-to-make-five-times-more-face-mask-fabric

قامت الشركة بتخصيص مبلغ 4.2مليون دولار لتوسيع خط إنتاجها من قماش الكمامة خمس مرات، ليصبح إنتاجها 10 أطنان قماش في اليوم... هذه الشركة (اسمها دو-فلورايد) متخصصة بتطوير وإنتاج وبيع cryolite (ملح سداسي فلور ألمنيوم صوديوم) فلورايد الألمنيوم، ومركبات الفلورايد اللاعضوية، ومن منتجات الشركة: هيدروجين الفلورايد اللامائي، حمض هيدروفلوريك الصناعي، ثاني فلورايد الأمونيوم، وفلورايد البوتاسيوم.

;

http://alaalsayid.com/images/articles/ffcoating.jpg- هذه الطبقة لتغطية القماش تجعل الفيروسات تنزلق عنه فوراً!!

https://www.fastcompany.com/90505641/this-coating-makes-viruses-slide-right-off-fabric

يقولون هنا أن كمامة القماش البلاستيكي PPE ستعيش أطول بكثير إذا لم تلتصق بها الفيروسات!..

حيث قام باحثون من جامعة University of Pittsburgh بزعم أن رش القماش بجزيئات نانو من مادة PTFE الحاوية على الفلورايد بتقنية النانو، سيشكل طبقة حامية من الفيروسات ومنيعة ضد الغسيل (تتحمل حتى 100 ألف غسلة!) والعوامل الميكانيكية (حتى الحك بالشفرة!).. ويخططون لتطوير رش المادة حتى إلى قماش الوسائد وأغطية السرير!! ياللحمير مع اعتذار للحمير... عسى أن يقرأ شي مسؤول ويتحول من مصطول إلى شيء معقول...

;

- مؤخراً انتشرت كثيراً أبحاث عن مضار الكمامة في إنقاص نسبة الأكسجة في الدم!! وتبادل الناس صوراً لآثار ارتداء الكمامة موضعياً على الوجه وتسببها بالتهابات بكتريا عنقودية... وأنا شخصياً أعرف موظفاً هنا في طرطوس جُبر على ارتدائها، وبعد 10 أيام فقط التهبت اللوزتين عنده بشدة واضطر لإزالتهم بعملية جراحية!!

https://questioningcovid.com
موقع يضم أقوال وأبحاث عشرات الأطباء والباحثين وخبراء الصحة من أنحاء العالم،
الذين يقومون بتحليل واستجواب الرواية الرسمية حول الوباء

http://alaalsayid.com/images/articles/maskff.jpg

;يرجى النشر بشكل واسع وتابعونا على تيليغرام https://t.me/alaalsayid

الأفضل ترك منصات التواصل الاجتماعي التقليدية التي عفى عليها الزمن

لأنها تحجب الحقائق حفاظاً على التجارة.. إنها محرقة الكتب في العصر الحديث

(مثل فيبسبوك، تويتر، يوتيوب، إنستاغرام.. إلخ) هناك بدائل عنها جميعاً

]]>
من السدود إلى الحدود ثم إلى الوجود http://www.alaalsayid.com/index.php?artid=3922 alaa@alaalsayid.com

هل نحن نحتاج لحدود تفصل بيننا وبين الآخرين؟ أم أن هذه أنانية واستكبار؟
هل الإنسان مفصول أم موصول.. هل هو جزيرة معزولة أم أرض موصولة؟

إن تربية الأهل وبرمجة المجتمع اللاواعية تعطينا فقط خيارين في هذا الموضوع:
نتربى إما على الانفصال وحماية حدود الأنا والجمود...
أو نتربى على انعدام الخصوصية والتشتت مع الحشود...
لاحظ كيف أن كلا الخيارين متطرفين... وهما ردود فعل لا أكثر؟
إما أن نجد الشخص مستكبراً يرسم هالةً ضخمة وحدوداً صارمة حول شخصيته، مثل سدود الإسمنت المصمتة، فيعيش دون حياة، بحالة عزلة وتصلب وجمود... أو نجد الشخصَ ممسوح الحدود والخصوصية، ضائعاً بين الحشود ويمكن لأي شخص أن يتجاوز حدوده ويأخذ حقه، فيعيش أيضاً دون حياة، بحالة خلطة وتميّع وهمود..
نجد هذين التطرفين موجودين بين بعض المدن في نفس البلد... وحتى بين أفراد من نفس العائلة...
بسبب البرمجة فقدنا الوعي والفطرة... فتحول موضوع الحدود إما إلى سدود أو إلى تشتت الحشود..
حتى الحيوانات عندهم الحدود السليمة ومنطقة السيادة الخاصة بهم، وقد فقدنا حتى هذه الحدود..


رحلة الوعي التي نسيرها اليوم:
من السدود والجمود... ومن التشتت والهمود... إلى فهم حقيقة الحدود..
وضع الحدود ثم تجاوزها.. وإعادة الاتصال بالوجود...
;

الحدود الشخصية الصحية للإنسان:
الحدود هي الخطوط التي ترسم الشخصية عندنا..
وهي تسمح لنا بامتلاك مسافة بيننا وبين الآخرين،
وهي أساس بناء العلاقات السليمة...


كثيرٌ منا لا يمتلك حدوداً ولا حتى يفهم ما هي الحدود،
لأن أهلنا لم يعطوننا حدوداً واضحة منذ الصغر،
أو لأن حدودنا كثيراً ما تمّ تجاهلها أو تجاوزها..
أو أنهم أعطونا وهم الأنا والانفصال فوضعنا السدود..
;

أنواع الحدود:
1- الحدود الجسدية: وهي حدود مرسومة حول أجسادنا والفسحة الشخصية التي نحتاجها.
2- الحدود العاطفية: وهي المرسومة حول طريقة شعورك، وحول الأشخاص الذين تنشغل معهم، وحول أجزاء ذاتك التي تشاركها مع الآخرين.
3- حدود الموارد: وهي المرسومة حول وقتك وطاقتك أو جهدك..
4- الحدود المادية: وهي المرسومة حول أشيائك، وكيفية استعمالها، أو كيفية التعامل معها.
;

أمثلة عن الحدود الجسدية:
- "لقد كان عندي أسبوع شاق فعلاً، وأحتاج بعض الوقت مع نفسي لكي أرتاح".
- "رجاء لا تلمسني بمثل تلك الطريقة مرةً أخرى"
- "رجاء اطرق الباب قبل الدخول إلى غرفتي أو مكتبي"
- "سوف أجلس قليلاً الآن وأشرب بعض الماء"
;

أمثلة عن الحدود العاطفية:
- "أنا لستُ في ذهن أو مزاج جيد حتى أساعدك في موضوعك الآن"
- "هل لديك قدرة للإصغاء إليّ ربع ساعة، لكي أشاركك بماذا يحدث معي مؤخراً؟"
- "سأحتاج للتوقف المؤقت من هذه المناقشة وأخذ استراحة الآن، فأنا في أقصى حدودي العاطفية"
- "هذا ليس الوقت المناسب للتحدث حول هذا الموضوع"
;

أمثلة عن حدود الموارد:
- "أستطيع القدوم، لكنني أستطيع البقاء عندك مدة ساعة فقط"
- "مساء الجمعة هو الوقت الذي أعيدُ فيه شحن نفسي، لذلك لن أستطيع مقابلتك"
- "هل لديك متسع من الوقت يوم الغد حتى ندردش ربع ساعة حول هذا الموضوع؟"
- "أنا على استعداد للتعاون معك في المستقبل، الأمر فقط أنه ليس لدي مجال لذلك الآن"
;

أمثلة عن الحدود المادية:
- "إنني لا أسمح للناس بقيادة دراجتي، فأنا لا أرتاح لذلك"
- "يمكنك ارتداء بعض ملابسي، لكن رجاء أعدهم إليّ غداً"
- "إذا رغبتَ باستعارة أشيائي، رجاء اطلب إذني أولاً"
- "كنتُ أتساءل في نفسي، هل يزعجك إذا استعملتُ حاسوبك صباح الغد لقراءة بريدي الإلكتروني؟"

;

عندما نبدأ بوضع أو رسم الحدود، من العادي أن نشعر بالخوف أو الذنب أو الارتباك، وحتى الشك بأن لديك الحق برسم حدودك... هذه المشاعر تأتي من التعلق وأو الاتكال المتبادل، ومع الممارسة لوضع الحدود يمكننا تطوير وعينا لرؤية أن الحدود هي جزء طبيعي من قيمة الذات.

الأشخاص الأصحاء عاطفياً يمتلكون حدوداً، ويحترمون حدود الآخرين... لديهم النضج العاطفي لفهم أن كلاً منا لديه محدودياته الخاصة به، وأن تلك الحدود ليست شيء لئيم أو فظّ ودنيء.. تذكّر، وضع الحدود هو ممارسة تتطور وتصبح مريحةً أكثر مع مرور الوقت.

ومع بداية وضعك للحدود، والتعبير عن حدود قدراتك، قد تجد بعض الناس القريبين منك يصبحون انفعاليين أو يتجاهلون تماماً حدودك.. مجرد عملية وضعك للحدود تستطيع إعطاءك عيوناً مفتوحة لتشاهد بها الآليات العميقة في علاقاتك.

الأشخاص الأصحاء يضعون الحدود ويحافظون عليها.. إنهم يُظهرون محبتهم لأنفسهم، وتقديرهم لقيمة أنفسهم، عبر التعبير عن حدودهم بشكل لطيف وموضوعي... وعندما يقوم شخصٌ ما بوضع حدّ معين تجاههم، فإنهم يحترمون ويقدّرون حدود ذلك الشخص... الحدود هي أساس بناء العلاقات السليمة.

بالنسبة لكثير من الأشخاص الذين عندهم صدمات (تروما) غير معالجة، ستعطيهم الحدودُ شعوراً أشبه بالهجران والوِحشة.. من الهام أن تفهم بأنك لستَ مسؤولاً عن الحالة العاطفية عند الآخرين.. كيفية ردة فعل شخصٍ ما تجاه حدّ معين تعود له.. وكيفية استجابتك لتلك الردة من الفعل تعود لك أنت... أنت لديك دائماً الخيار يا مختار.

التأمل والوعي والحدود والوجود:
وعي الذات هو مرض... أما الوعي فهو الصحة!
وعي الذات هو نتيجة شيء خاطئ حدث في لحظة ما من حياتنا... عقدةٌ ما قد حدثت.. فلم يعد نهر الوعي يتدفق بسلاسة، لأن شيئاً غريباً صار يعيق مجراه، شيء لا يمكن للنهر أن يمتصه أو يصبح جزءاً منه، شيء يقاوم أو يصبح جزءاً من النهر.
وعي الذات هو مرض.. إنه حالة حجب وجمود.. مثل بركة متسخة بالوحل، لا تذهب لأي مكان، بل تبقى تتبخر وتجف ببطء وتموت مطلقة رائحة كريهة..


لذلك أول نقطة يلزم فهمها هي الفرق بين وعي الذات والوعي.
الوعي ليس فيه أي فكرة عن "الأنا".. ليس فيه أي فكرة عن انفصال المرء عن الوجود.. لا يعرف أي سدود ولا حدود.. فالوعي والوجود هما شيء واحد، في توافق وتناغم عميق.
ليس هناك صراع بين الفرد وبين الوجود الكلّي.. الفرد يتدفق ببساطة إلى الوجود والوجود يتدفق إلى الفرد في نفس الوقت.. تماماً مثل التنفس: شهيق وزفير.. في الشهيق يدخل فيك الوجود، وفي الزفير أنت تدخل في الوجود.. ولا يختل هذا التوازن مطلقاً.
لكن في حالة وعي الذات، شيء خاطئ ما قد حدث.. يأخذ الشهيق لكنه لا يُطلق الزفير أبداً!.. يستمر بالتكديس والتكديس وفقد القدرة على المشاركة.. يستمر بصنع الحدود حول نفسه لكي يمنع الآخرين من تجاوزها.. فتجده يحمل لافتات كبيرة مكتوب عليها: "ممنوع تجاوز هذه الخطوط الحمراء!!"... بالتدريج، يتحول هذا الشخص إلى قبر وكائن ميت، لأن الحياة موجودة في المشاركة.
النفس أو الذات هي شيء ميت، أو شيء حيّ فقط للحفاظ على الاسم واللقب والشهرة...

الوعي هو الحياة اللامحدودة، الحياة الوافرة المباركة.. لا يعرف شيئاً من الحدود..

لكن في العادة كل الناس عندهم وعي الذات.
أن يكون عندك وعي الذات يعني أنك غير واعي... يلزم فهم هذا التناقض:
وعي الذات يعني اللاوعي، وعدم وعي الذات يعني الوعي...
وعندما لا يكون هناك ذات، عندما تختفي هذه الذات الصغيرة المحدودة، ستصل أنت إلى الذات الحقيقية،
أو التي تدعى الذات الإلهية... الذات الكلية الأسمى..
;

وهي شيئين معاً في نفس الوقت:
لا ذات، بمعنى أنها ليست ملك لك وحدك،
والذات الأسمى، لأنها ذات الكل وهي الوجود الكلي..


أنت تفقد مركزك الضئيل، وتحقق مركز الوجود ذاته.. وفجأة تصبح غير محدود، فجأة لم تعد محدداً ولا مقيداً بشيء، لا يوجد قفص حول كيانك.. تبدأ طاقة لا محدودة بالتدفق خلالك.. وأنت تصبح وسيطاً، فارغاً دون عراقيل... مثل ناي فارغ في يد الوجود الذي ينفخ فيه وتصدر ألحان الجنان.. هذا هو الاستسلام للوجود.


وعي الذات هو حالة رفض وقتال لا رضى واستسلام.. إذا كنتَ تقاتل الوجود ستكون واعياً لذاتك وبالطبع ستتعرض للهزيمة مراراً وتكراراً.. كل خطوة ستجلب لك الخسارة والإحباط أكثر.. منذ البداية كانت خطوتك خاطئة، لأنك لا تستطيع الاحتفاظ بهذه الذات ضد الوجود والكون بكامله.. مستحيل.. لا يمكنك أبداً الوجود دون هذا الوجود.
لا يمكنك النجاح إلا مع الله، وليس ضده أبداً.. لا يمكنك النجاح إلا مع الكلية في الحياة وعيش الألوهية، ليس ضدها أبداً..
لذلك إذا كنت محبطاً أو في معاناة عميقة، تذكر: أنت الذي تصنع تلك المعاناة.. وأنت تصنعها باستعمال خدعة خفية جداً: أنت تقاتل ضد الوجود.


في أحد الأيام كان النهر في القرية يفيض بقوة من كثرة الأمطار... وأتى الناس راكضين إلى جحا وقالوا: "أسرع يا جحا فوراً تعال أنقذ زوجتك لأنها وقعت في النهر الهائج!!"
ركض جحا... وقفز في النهر... ثم بدأ يسبح ضد التيار... فقال الناس المتفرجون: "ماذا تفعل يا جحا؟؟ زوجتك لا يمكنها السباحة ضد التيار في هذه المياه القوية، لقد جرفها التيار معها للأسفل"
فأجاب جحا: "عن ماذا تتحدثون؟ إنها زوجتي وأنا أعرفها جيداً.. لا يمكنها السباحة إلا ضد التيار ليل نهار!"

]]>
صدمات الطفولة (التروما) هي أيضاً: http://www.alaalsayid.com/index.php?artid=3921 alaa@alaalsayid.com
..أحد الوالدين كان ينكر حقيقتك
..عدم إصغاء ومشاهدة الذين حولك لك
..إخبارك (بشكل مباشر أو غير مباشر): أنك لا تستطيع، أو عليك ألا، تختبر عواطف معينة أو تعبر عنها
..أحد الوالدين الذي يبالغ بتعويض شيء ما، شعرَ أنه كان مفقوداً في طفولته
..أحد الوالدين يركز كل اهتمامه على مظهره
..أحد الوالدين لا يستطيع تنظيم عواطفه وموازنتها

يتم تعليم علماء النفس وبرمجتهم لتصديق أن التروما هي حدث "ضخم" وحيد.. شيء يتضمن إساءة شديدة أو إهمالاً كبيراً.
ولكن المراقب اليقظ يستطيع رؤية أن كثيراً من الأشخاص عندهم عائلات "عادية" أو حتى "داعمة"،
ومع ذلك فهم يعانون من القلق الشديد، الاكتئاب، قلة تقدير الذات، أو الخوف المزمن من طريقة تفكير الآخرين تجاههم.
كثيرٌ منهم يمرّ بأنماط سامة من العلاقات، ويحتارون لماذا هم فيها عالقون...
كثير من الحالات تعاني رغم أنه لا يوجد فعلاً حدث "ضخم" في أيام الطفولة....

التروما هي شيء أكثر بكثير من الذي يعلمونه في جامعات علم النفس.. التروما ليست مجرد حادث واحد يجب تفكيكه وانتهى الموضوع.

التروما قد تكون فترةً ماضيةً تمّ فيها الإنكار المتواصل لطبيعتنا الأصيلة كأطفال، وتمّ تركنا لنتكيّف ونتعامل مع عواطفنا دون أي دليل حول كيفية معالجتها.
وهنا بالضبط نتعلم خيانة أنفسنا لأجل الحصول على الحب..
هنا نتعلم أن ذاتنا الأصيلة هي شيء غير مقبول..
فتأتي "الأنا" لتصنعَ شعوراً بالنّفس مبنياً على رغباتٍ غير واعية عند أحدِ الوالدين..

ونبدأ بملاحقة الموافقات من الآخرين، لأننا فقدنا الاتصال مع الذات..
نبحث عن علاقات تعكس في مرآتها تجاربنا الطفولية المبكرة..

إذا كان عندنا أب أو أم قد أنكر حقيقتنا أو حقيقةً شاهدناها بأنفسنا (مثلاً: أب يسكر ونحن رأينا كيف يشرب ويسكر،
لكن الأم وهي بذاتها في حالة إنكار، قالت لنا أن الأب يشعر بالإنزعاج والتعب فحسب)،
سنفقد الثقة بنظرتنا وإدراكنا الخاص بنا.. ونختار شركاءً، وحالات، بحيث يستمر فيها إنكار حقيقتنا.
فلقد تعلمنا، في اللاوعي، أن هذا جزء طبيعي من كل العلاقات..

طريقنا إلى الشفاء يبدأ بفهم أن كل أنماط سلوكنا، أفكارنا، أنماط علاقاتنا، ومعتقداتنا، هي ببساطة طريقة التنشئة أو البرمجة التي تربينا عليها..
وهي ليست نحن حقاً... إنها مجرد انعكاسات من الماضي.. ولا يوجد شيء خاطئ فينا...
نحن غير معطوبين، ولا مرضى نفسيين... ولا نحتاج للتحليل النفسي..
مع زيادة فهمنا ونموّ وعينا أكثر، نستطيع أخذ خيارات أعلى من تلك التنشئة، خيارات تتماشى مع حقيقة كياننا ووجودنا.

نحن بشر نمتلك المرونة والقوة، وتعلمنا كيف نتأقلم مع كل شيء عندما كنا صغار...
والآن نستطيع تعلم كيفية تجاوز ذلك التأقلم، والانتقال إلى الوعي والوفرة والإزدهار...


]]>
عاااجل أهم فيلم يفضح خطة وهم الوباء http://www.alaalsayid.com/index.php?artid=3920 alaa@alaalsayid.com

شاهدوه الآن على موقع Brighteon الذي تحظره كل وسائل التواصل ومحركات البحث الكبرى:

https://www.brighteon.com/d6412bff-0421-4190-a7bf-3e5e1f52559d

رجاء المشاركة بكل الطرق المتاحة

 


]]>
دراسة رسمية في NIH تثبت أن ترددات شبكة 5جي تنتج فيروسات كورونا داخل الخلايا!! http://www.alaalsayid.com/index.php?artid=3919 alaa@alaalsayid.com

جمع هذا البحث مع إضافات: علاء السيد 24-7-2020

=لتنزيل الملف للطباعة PDF هنا=

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/1.jpgشبكة 5جي تُنتج فيروسات كورونا داخل الخلايا:

وفق دراسة رسمية تم نشرها مؤخراً في موقع NIH (PubMed.gov المعاهد الوطنية الأميركية للصحة) بعد نشرها في مواقع أخرى.. الدراسة التي تحمل عنوان: تقنية 5جي وإنتاج فيروس كورونا في خلايا الجلد 5G Technology and induction of coronavirus in skin cells (full version here), تصل إلى استنتاج صادم جداً – صادم من وجهة نظر العلم الرسمي السائد – وهو أن تقنية 5جي تستطيع تحريض الجسم لإنتاج فيروسات كاستجابة خلوية.

كيف؟ معقول؟؟ إن موجات 5جي التي لها أطوال ميلليمترية (تدعى ميلليمترية لأن لها ترددات عالية جداً حيث تكون المسافة بين قمتي موجتين متتاليتين أقل من ميلليمتر) تستطيع تحريض الجسم لإنتاج ليس أي نوع من الفيروسات، بل فعلاً فيروسات الكورونا!

هذا البحث يكشف طبقة جديدة من عملية فيروس كورونا السرية، مؤكداً وجود العلاقة بين 5جي وفيروس كورونا، وهو اتصال بدأ عدة أشخاص يحذرون منه منذ شباط 2020 عندما بدأ الوباء المزعوم... إليكم البحث السابق من موقعنا: - العلاقة بين فيروس كورونا وشبكة الموبايل الجديدة 5G- كشف الغطاء ونشر الحلول والعلاجات المتاحة للجميع ..وفيه تم طرح السؤال: "ماذا لو كانوا يستعملون 5جي لفتح ثغرات في خلايا جلد الناس في ووهان الصينية، للسماح بالسلاح البيولوجي المزعوم بالانتشار بسهولة أكبر هناك؟"... لكن اليوم ومع هذه المعلومات الجديدة يصبح السؤال: "ماذا لو كانوا يستعملون 5جي لفتح ثغرات في خلايا الجلد بالإضافة إلى صنع فيروسات كورونا فيها في ذات الوقت؟"

;

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/5G-induces-coronaviruses-768x768.jpgالبحث يوضح كيف تقوم الترددات الكهرطيسية ضمن شبكة 5جي بتحريض إنتاج فيروسات كورونا:

إليكم الملخص الحرفي للدراسة الرسمية:

((في هذا البحث، نُظهر أن أمواج 5جي الميلليمترية يمكن امتصاصها من قبل خلايا الجلد التي تلعب دور لواقط إشارة، وتنقلها إلى الخلايا الأخرى، وتلعب الدور الرئيسي في إنتاج فيروسات الكورونا في الخلايا الحية.. إن الحمض النووي الوراثي DNA يتم بناؤه من الكترونات وذرات مشحونة، ولديه بنية تشبه ملف نحاسي تحريضي.. هذه البنية يمكن تقسيمها إلى ملفات خطية، حلقية، ودائرية.. الملفات التحريضية تتفاعل مع الأمواج الكهرطيسية الخارجية، تتحرك وتُنتج بعض الأمواج الإضافية داخل الخلايا.. أشكال هذه الأمواج تشبه أشكال الأسس السداسية والخماسية في مصدر DNA المنتج لها.. هذه الأمواج تُنتج بعض الفجوات في السوائل ضمن نواة الخلايا.. لأجل ملئ هذه الفجوات، يتم إنتاج المزيد من الأسس السداسية والخماسية... هذه الأسس يمكن أن تتحد مع بعضها لتشكل بنى تشبه الفيروس مثلاً فيروس كورونا.. لإنتاج هذه الفيروسات داخل الخلايا، من الضروري أن تكون أطوال الموجات الخارجية أقصر من حجم الخلية.. هكذا نجد أن أمواج 5جي الميلليمترية هي أنسب أمواج تقدر على إنشاء البنى المشابهة للفيروسات ومثالها فيروسات كورونا (كوفيد-19) داخل الخلايا.))

;

بكلمات أبسط، يقول البحث: يتم بناء DNA من ذرات والكترونات يمكن التأثير عليها عبر أمواج ترددات كهرطيسية خارجية.. هذه الأمواج تصنع فجوات داخل الخلايا.. يقوم الجسم بصنع أسس DNA سداسية وخماسية لملئ هذه الفجوات، وهذه الأسس تستطيع الاندماج سوية لتشكل بنى تشبه الفيروسات مثل فيروسات كورونا داخل خلايانا..

هذا يتوافق أيضاً مع مفهوم أن فيروس كورونا كوفيد19 ليس فيروس بل إكسوزومز ناتج عن تسمم الخلايا بعدة عوامل، كما أعلن الطبيب الأميركي: Andrew Kaufman M.D هنا.

وهذا يؤكد من جديد الحقيقة المعروفة سابقاً بأن خلايا أجسادنا تشكل لواقط لترددات 5جي، وهذه الخلايا بدورها (خصوصاً خلايا الجلد) تلعب دور لواقط إشارة تمتص الترددات وترتب أنفسها وفق تلك الترددات... هذا يشكل حرفياً برمجة الكترونية جماعية للبشر.

;

5جي لها أطوال موجات قصيرة جداً، تسمح لها باختراق الخلايا والتأثير (التحكم) بالـDAN:

وتستمر الدراسة بشرح الطريقة الدقيقة التي تقوم بها 5جي بتحريض إنتاج فيروسات كورونا:

((هكذا، يستطيع DNA إصدار بعض الأمواج والتفاعل مع الأمواج الكهرطيسية الخارجية.. ولكن معظم الأمواج الكهرطيسية لديها أطوال أكبر من حجم الخلايا وتعبر خلالها دون أي أثر... فقط بعض الأمواج المحددة التي لها أطوال أقل من ميلليمتر تستطيع اختراق غشاء الخلية والتفاعل مع بنى DNA التحريضية.. هذه الأطول من الموجات يمكن إيجادها في تقنية 5جي.. هكذا نجد أن أبراج إرسال هذه الترددات تستطيع تبادل الأمواج مع المورثات داخل الخلايا وإنتاج أنواع مختلفة من الأمراض مثل كوفيد-19... في هذه الدراسة، نحن نعرض الآلية المناسبة لتحقيق أطوال أمواج فعالة عند تبادل الأمواج بين الأبراج وخلايا الجسم.. في طريقتنا هذه، تلعب خلايا الجلد دور لواقط إشارة جلدية، تلتقط أمواج تقنية 5جي وتنقلها إلى خلايا الجسم الباقية... بعدها، يتفاعل DNA خلايا الجسم مع هذه الأمواج ويتحرك.. عبر حركات DNA تنتج بعض الفجوات السداسية والخماسية.. ولأجل ملئ هذه الفجوات، يتم إنشاء بعض الأسس ضمن الخلية.. هذه الفجوات تتحد سوية وتشكل جزئيات RNA الخاصة بفيروس كوفيد-19.))

;

هذا مرعب لدرجة كافية، ولكن الصورة الكاملة أبشع حتى من ذلك... هذه الأمواج الضئيلة للـ5جي تستطيع تحقيق ما لا تقدر أمواج التقنيات الأخرى أن تحققه (مثل 4جي وما قبلها) عبر اختراق أغشية الخلايا والتفاعل مع DNA.. نحن نتكلم عن القدرة على التأثير والتلاعب بمورثاتنا حرفياً:

((الهوائي أو لاقط الإشارة يستطيع التقاط أطوال الأمواج المساوية لحجمه.. بهذا، الأمواج الميلليمترية في تقنية 5جي يتم امتصاصها عبر لواقط الخلايا الجلدية.. تقدر هذه الأمواج على اختراق غشاء الخلايا والدخول إلى النواة والتفاعل مع المورثات فيها.. لقد تم سابقاً إظهار أن DNA يلعب دور ملف تحريض يستقبل ويرسل الأمواج الكهرطيسية.. هكذا نجد أن DNA ضمن خلية جلدية مثل الخلايا الكيراتينية يستقبل الأمواج الخارجية ويرسلها إلى DNA الخلايا الأخرى مثل الخلايا الصباغية... الأمواج في تقنية 5جي والتقنيات الأعلى قد تؤثر في التعبير المورثي، فتشغل بعض المورثات وتطفئ بعضها الآخر.))

تشغيل وإطفاء مورثاتك... هذه سلطة خفية وخطيرة يمتلكها مشغلو شبكة 5جي ويطبقونها على عامة الناس!!

هذا يثب صحة مقال في 2017 حول 5جي وانترنت الأشياء 5G and IoT: Total Technological Control Grid Being Rolled Out Fast الشبكة التي تتحكم بكل شيء، وفيها تم ذكر بحث قام به عالم "إسرائيلي" هو Dr. Ben-Ishai الذي أظهر أن الأقنية العرقية في جلدنا تلعب دور لواقط حلزونية، تمتص الطاقة والترددات الكهرطيسية بين 75-100 جيجاهرتز وهذا جزء من المجالات المستعملة في تقنية 5جي.

;

5جي تحرض إنتاج فيروسات كورونا، مزيد من الآثار:

إذن ماذا نفهم ونستنتج من هذه الدراسة؟؟ هناك الكثير والكثير...

أولاً: إذا أمكن جعل 5جي سلاحاً عسكرياً وتم توجيهها إلى الناس مطلقة ترددات كهرطيسية تتلاعب بالمورثات عندهم لتصنع فيروسات كورونا، عندها لن يكون الخطر الخارجي المهدد لنا هو فيروس قاتل جديد، بل تقنية حربية جديدة يتم تطبيقها وإخفاؤها زاعمين أنها تقنية للاتصال ونقل المعلومات... وكل شخص لا يزال يدرس الجزيئات الصغيرة المعلقة في الهواء وينشغل بتعقيم الأيدي والسطوح تفوته الحقيقة تماماً!

ثانياً: استناداً على النقطة الأولى، إذا كانت القلة الحاكمة (للنظام العالمي الجديدNWO) لديها القدرة على جعل أجساد البشر تنتج فيروسات كورونا أو حتى سلالات محددة مثل SARS-CoV-2 (على فرض أنه موجود) فعندها لا يوجد أي "عدوى" ولا أي فيروس ينتشر من شخص إلى آخر... البعض مثل الطبيب Dr. Stefan Lanka يقول أن فكرة العدوى بحد ذاتها هي خرافة.. (ما هي الحقيقة حول نظرية الجراثيم والفيروسات؟)

وليس هناك أي مبرر طبي ولا قانوني لإغلاق الأعمال المتوسطة والصغيرة، حجر الناس صحياً وعزلهم، فرض ارتداء قناع الوجه (ما يدعى كمامة هو للحيوانات) والتباعد الاجتماعي.. لأنه لا يوجد أي فيروسات جديدة تنتشر.. بل يتم تحريض أجسام الناس على إنتاج الفيروسات عبر تلك الترددات.

ثالثاً: الدراسة تزيد من وزن فكرة أن 5جي تحاكي عملية التثقيب الإلكتروني، وهي التقنية المستعملة في علم الأحياء الدقيقة حيث يطبقون نبضات كهرطيسية لصنع مسامات مؤقتة في أغشية الخلايا، فيمكن من خلالها إدخال مواد إلى الخلية مثل الكيماويات أو الأدوية أو DNA... كلّ من التثقيب الإلكتروني وشبكة 5جي تستعملان الأمواج النبضية لفتح الخلايا وبهذا تسمح بتعديل المورثات داخلها.

رابعاً: تعزز هذه الدراسة فكرة أن ظاهرة وباء كورونا كوفيد مرتبطة بنقص الأكسجين (نقص الأكسجة hypoxia).. وهذا مشروح سابقاً بعدة طرق، مثل نظرية الطبيب Dr. Robert Young الذي يقول أن كوفيد-19 ليس إلا تخثر للدم ناتج عن تأثير 5جي بتردد 60جيجاهرتز على جزيئات الأكسجين مباشرة... هناك حقيقة مثبتة بأن حزمة 60جيجاهرتز (مستعملة ضمن 5جي) تؤثر على الأكسجين.. كمثال رسمي، هذه المواقع من ثلاث شركات اتصال كبرى ((here, here and here)) تشرح كيف يمتص غاز الأكسجين نسبة كبيرة جداً (تصل إلى 98%) من ترددات 60جيجا، وبهذا يجعل هذا التردد غير مرغوب ولا فعال في الإرسال وتبادل المعلومات... تلك الدراسات بالطبع هي من وجهة نظر فعالية تقنيات الاتصال الحديثة.. ولكن من وجهة نظري أنا وهي معاكسة لذلك، إذا نظرنا للقضية من ناحية صحية، فأنا لا يهمني مقدار إعاقة الأكسجين لتقنيات الاتصال والإرسال، بل يهمني مقدار إعاقة 60جيجاهرتز للأكسجين وقدرتي على التنفس!! شرحت Dana Ashlie ذلك في فيديو في شباط2020 وقالت أن جزيئات الأكسجين عندما تمتص تردد 60جيجا فهذا يؤثر على دوران الالكترونات فيها، وهذا بدوره يؤثر على الوظائف الحيوية في جسمنا، حيث ينقص قدرة جزيئات الأكسجين على الارتباط الكامل وإشباع الهيموجلوبين في الدم، وبهذا يمنعنا من التقاط الأكسجين... مع انخفاض الأكسجين في الدم والجسم تتناقص طاقتنا ومناعتنا ونصبح أضعف بكثير.

مع حصولك على هذه المعلومات الجديدة، تأمل ببعض العناوين التي ظهرت في كانون الثاني 2020 مثل: شركة هواوي تبني أبراج وقواعد 5جي للمساعدة على مكافحة فيروس كورونا Huawei Builds 5G Base Stations to Help Fight Corona Virus... هل انتبهت؟ "للمساعدة" على مكافحة كورونا"؟؟؟ إنها نكتة سخيفة جداً واستخفاف بعقولنا.. يتم مجدداً تقديم سبب المشكلة على أنه الحل!

;

استنتاجات هامة:

هذه الدراسة الحديثة هي قطعة جديدة من صورة اللغز المخفي عنا... لقد كنا نعرف منذ فترة أن الأمواج الكهرطيسية الصناعية تسبب الأذى لجسم الإنسان.. كنا نعرف أيضاً مؤخراً أن 5جي خطيرة جداً من عدة نواحي بما فيها تأثيرها على الأقنية العرقية في الجلد وقصفنا بأمواج نابضة (وهي مؤذية أكثر من الأمواج المستمرة السابقة) وتقوم بتضخيم أذيات DNA عبر VGCCs (قنوات الكالسيوم المعتمدة على الفولطية)، وتسبب اختراق عميق للترددات الكهرطيسية ولها تأثير مطفر للمورثات ومسرطن، وهي تُرسل من مصفوفة مرسلات مرحلية phased array structure تستعمل عسكرياً لتفريق المتظاهرين.

هذه الدراسة هي دليل دامغ إضافي بأنهم يقومون حرفياً بتسميم أجسادنا، وأن روايات الفيروسات التي تقفز من الكائنات والأجناس الحيوانية مثل الخفاش الصيني هي مجرد روايات مضللة مقصودة.

علينا الاستمرار بالتوعية ومواجهة تقنيات 5جي بكل أشكالها المتنوعة، وفعل ما نستطيع في مجتمعاتنا المحلية لمنع نشر تقنيات 5جي.. نجاة مورثاتنا تعتمد على هذا!! وأقل ما تستطيع فعله هو عدم شراء أداة تسمح لهم بإمراضك وقتلك بسرعة وهي الموبايل الذي يدعم 5جي!

ويجب معرفة أن الأقمار الصناعية المرسلة لترددات 5جي قد بدأ إرسالها في بداية هذه السنة من قبل SpaceX (run by Elon Musk) وشركات أخرى مثل أمازون، OneWeb, TeleSat قد بدأت أو ستبدأ قريباً.. الوقت ينفذ أمام البشرية النائمة، يجب أن نستيقظ الآن!

المصادر في نهاية البحث.

;

العلاقة بين 5G وفيروس كورونا وتردد 60GHz

كيف ترتبط أشعة الترددات الكهرطيسية (EMF) ب (تأثير الكورونا)؟

هل السموم الناتجة عن إشعاع ترددات 5G مؤذية للبشر؟

نظام إرسال 5جي والتسمم الإشعاعي:

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/2.jpg

نظام 5G هو شبكة لاسلكية ذات سرعات نقل عالية جداً (WiGig) تعمل بمجال 60 GHz مع سرعة تحميل تصل حتى 10 Gbps بالمقارنة مع سرعة تحميل شبكة 4G التي هي 10 Mbps..

لكن التردد 60 GHz هو التردد الذي تتذبذب عنده جزيئات الأكسجين.

عند تردد 60 GHz... يتم امتصاص 98% من طاقة 5G المنقولة من قبل الأكسجين الجوي وهذا يغير الخصائص المدارية لإلكترونات جزيئات الأكسجين.

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/3.jpg

Atmospheric Attenuation Characteristics for Wavelengths 3 cm. to 0.3 mm

60 GHz هو تردد امتصاص جزيء الأكسجين

جزيئات الأكسجين لديها الكترونات تتشاركها مع بعضها البعض، والأكسجين هو جزيء ثائي الذرة.. أي ما نتنفسه هو جزيء من ذرتي أكسجين ملتصقتين معاً بواسطة الالكترونات التي تتشاركانها سوية.. عندما يتم صدم جزيء الأكسجين بموجات 60 GHz فهذه الموجات تؤثر على خصائص الرنين المداري لتلك الالكترونات المشتركة.. وهذه الالكترونات المشتركة هي التي ترتبط بالهيموغوبين في دمنا.

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/4.jpg

امتصاص الأكسجين الجوي لترددات الأمواج الميلليمترية

هكذا عندما يتم تعطيل الأكسجين، لن يستطيع أبداً أن يرتبط بالهيموغلوبين والميوغلوبين (وهي المركبات التي تحمل الأكسجين) وبناء على ذلك فإن كريات الدم الحمراء لن تكون قادرة على نقل الأكسجين إلى أغشية الخلايا.

من دون الأكسجين يصبح الكبد محتقناً، ويبدأ الجسم والدماغ بالتحلل نتيجة الاختناق البطيء..

نظراً لأن الدماغ هو أكثر أعضاء الجسم حساسيةً لنقص الأكسجين، فعدم الحصول على الأكسجين الكافي للدماغ سيؤدي إلى نقص الأكسجة الدماغية brain hypoxia.

;

ترددات 5G وفيتامين دال:

عامل آخر هو أن 5G سيؤثر على قابلية الأجسام لإنتاج فيتامين D، وهذا يمكن أن يسبب "الشلل، عدم انتظام ضربات القلب، مشاكل عصبية، مشاكل وخز بأطراف الجسم، وموت الناس ومعاناتهم من التعب والضيق وكل هذه الأمراض الغريبة..."

نقص الأكسجة الدماغية (فقدان الأكسجين) مجال الأعراض ما بين المعتدل إلى الحاد!

الأعراض المعتدلة تتضمن:

- الاضطرابات الإدراكية.

- فقدان الذاكرة المؤقت.

- انخفاض القدرة على تحريك الجسم.

- صعوبة تركيز الانتباه.

- صعوبة اتخاذ القرارات السليمة.

الأعراض الحادة تتضمن:

-;;;;;;;; الإغماء.

-;;;;;;;; النوبات.

-;;;;;;;; غيبوبة.

-;;;;;;;; الموت الدماغي.

;

ما هو الشيء المشترك بين5G وارتداء الأقنعة؟

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/5.jpg

الاثنان يؤديان إلى نقص الأكسجة أو فقدان الأكسجين!

الأقنعة تلعب دوراً آخر في الحد من قدرتك على التنفس.. لا تستطيع معها أن تسحب كمية الهواء المعتادة لتملأ كامل رئتيك، فتنتهي بمقدار أقل من الأكسجين لأنك تأخذ كمية هواء أقل.

;

مقارنة التسمم بالإشعاع ;في شبكة 4G مقابل 5G:

إن المجال الترددي ل4G يتراوح بين 700 MHz إلى 5 GHz كنطاق ترددي.

بالمقارنةً مع الترددات الأقل من 5 GHz التي استخدمت سابقاً للهواتف المحمولة، فإن تقنية الموجات المليمترية تسمح بالنقل على الترددات بين 30 GHz و 300 GHz...هذه الترددات تدعى بالأمواج المليمترية لأن طول موجتها يتراوح بين ;1مم و 10 مم، بينما أطوال الموجات الراديوية المستخدمة حالياً للهواتف المحمولة هي في الغالب عدة دزينات من السنتيمترات..

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/6.jpg

الآثار الصحية السلبية للتعرض الإشعاعي المتراكم للترددات الراديوية منخفضة الكثافة تتضمن:

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/7.jpg-;;;;;;;; انهيار الغشاء الخلوي مما يسبب حدوث (تأثير الكورونا) أو طرق وتشويك غشاء الخلية.

-;;;;;;;; طفرات في DNA

-;;;;;;;; تخريب عضيات الطاقة (الميتوكوندريا)

-;;;;;;;; الأورام والسرطانات (جمجمة الطفل تتلقى كمية أكبر من الإشعاع)

-;;;;;;;; خفقان القلب.

-;;;;;;;; مشاكل الذاكرة والإدراك.

-;;;;;;;; نقص النطاف والعقم.

-;;;;;;;; أوجاع الرأس والشقيقة وطنين الأذن.

-;;;;;;;; اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD)

-;;;;;;;; القلق.

-;;;;;;;; الكآبة.

-;;;;;;;; أمراض القلب.

-;;;;;;;; مرض السكري، النوع الأول والثاني.

-;;;;;;;; الحرمان من النوم (نقص النوم)

يؤثر التسمم الإشعاعي من الترددات اللاسلكية /الموجات الميكروية (RF/MW) على إشارات رنين شومان، وهي الآلية التي يتم من خلالها تنشيط إنتاج الميلاتونين طبيعياً للحصول على نوم مريح..

إذا قمت بفك شيفرة كلمة (Corona Virus) ستلاحظ على الفور أن كلمة (Virus) تعني (السم) في اللاتينية وكلمة (Corona) تصف الحقل الإشعاعي وهو الذي ينبعث أحياناً من الأجهزة عالية الجهد!

وبالتالي فإن كلمة Corona Virus تعني حرفياً التسمم بالإشعاع!

ما هو (تفريغ الكورونا)/(تفريغ الإكليل)؟

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/8.jpg

تفريغ الإكليل هو تفريغ كهربائي ينتج عن تأين سائل أو غاز مثل الهواء المحيط بالموصل المشحون كهربائياً.. تحدث تفريغات الإكليل العفوية بشكل طبيعي في أنظمة الجهد العالي ما لم يتم الاهتمام بالعزل والحد من قوة المجال الكهربائي.. في العديد من تطبيقات الجهد العالي، نجد أن التفريغ الإكليلي هو من الآثار الجانبية غير المرغوب بها.. التفريغ الإكليلي من خطوط نقل الطاقة الكهربائية عالية الجهد يشكل هدراً اقتصادياً كبيراً للطاقة.. في معدات الجهد العالي كتلفزيونات أنبوب أشعة الكاثود وأجهزة الإرسال الراديوي وآلات الأشعة السينية ومسرعات الجسيمات، يمكن أن يشكل التسريب الحاصل للتيار الناجم عن (التفريغ الإكليلي) حمولة غير مرغوب فيها على الدارة.

في الهواء، التفريغات الإكليلية تولد غازات ممرضة عالية الحموضة مثل أكسيد الآزوت (NO) ثم ثاني أكسيد الآزوت (NO2) ثم حمض الآزوت (HNO3) إذا وجد بخار الماء.

هذه الغازات الناتجة عن (التفريغ الإكليلي)/(تفريغ كورونا) هي مواد مسببة للتآكل ويمكن أن تحلل وتتلف المواد القريبة بما في ذلك أغشية الخلايا، وبالتالي فهي سامة للإنسان والبيئة.

;

ما الذي يسبب نزلات البرد والأنفلونزا وانخفاض فيتامين D؟

إن ترددات 5G أيضاً تؤثر في قدرة الأجسام على إنتاج فيتامين D(يؤدي النقص في فيتامين D إلى الحماض اللاتعويضي في سوائل خلايا النسيج الخلالي، والطرح المباشر لهذه الأحماض عن طريق فتحات الجسم).

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/9.jpg

البيئة الحامضية للسوائل الخلالية في الجسم هي التي تسبب السرطان وليس المورثات!

هذا ما تسميه العلوم الطبية وعامة الناس بنزلات البرد والأنفلونزا... الحموضة هي أحد الأسباب العديدة التي تجعل الناس ميالين لأعراض البرد والأنفلونزا في فصل الشتاء.. وهي ليست أكثر من أن الجسم يزيل الأحماض الأيضية والغذائية والبيئية والتنفسية الزائدة من خلال أعضاء الإطراح.

هل تقوم ترددات 5G بطهي خلايانا التي تشكل أعضاءنا وغددنا وأنسجتنا؟؟

إن الإشعاع الكهرومغناطيسي في مجال تردد المايكروويف يتم امتصاصه من قبل الماء، الدهون، السكريات، وجزيئات أخرى معينة، والتي تهتز فينتج عن اهتزازها (حرارة)... بشكل مشابه لفرن المايكروويف الذي يولد أشعة في التردد حوالي 2.45 GHz (طاقة الميكرويف تتحول إلى طاقة حرارية بجعل جزيئات الماء تهتز وتتقلب 2.45 مليار مرة في الثانية).

التردد60 GHz المستخدم في نظام 5G يسبب اهتزاز جزيئات الماء للأمام والخلف 60 مليار مرة في الثانية!!!

;

الأعراض الرئيسية للتسمم الإشعاعي بالـ5G هي نفسها عوارض الإصابة بفيروس كورونا Covid 19 المزعوم:

1- قصور في التنفس.

2- سعال.

3- حمى.

وقد أظهروا أيضاً كيف يسقط الأشخاص فجأة على الأرض مع نوبات تشبه الأعراض نفسها التي يسببها نقص الأكسجة في الدماغ..

;

تحقق بنفسك من قائمة مناطق التسمم بإشعاع 5G وانتشاره في الولايات المتحدة الأمريكية (والعالم)، وقارنها مع مناطق انتشار نقص الأكسجة (الكورونا):

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/10.jpg

وقد تم سابقاً إثبات التأثيرات الضارة للتعرض للترددات الكهرومغناطيسية

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/11.jpg

أكثر من 230 عالم من 41 دولة عبروا عن (مخاوفهم الجدّية) فيما يتعلق بالتعرض بشكل متزايد في كل مكان للمجالات الكهرومغناطيسية الناتجة عن الكهرباء والأجهزة اللاسلكية بالفعل قبل طرح الجيل الخامس الإضافي.. [1]

وهم يشيرون إلى حقيقة أن (العديد من المنشورات العلمية الحديثة أظهرت أن المجالات الكهرومغناطيسية تؤثر على الكائنات الحية حتى في شدة استطاعة أقل بكثير من معظم الاستطاعات المسموحة الدولية والوطنية)

التأثيرات تتضمن زيادة خطورة الإصابة بالسرطان، الإجهاد الخلوي، زيادة في الجذور الحرة المؤذية، أضرار المورثات، تغيرات بنيوية ووظيفية في الجهاز التكاثري، نقص في الذاكرة والقدرة على التعلم، اضطرابات عصبية، وتأثيرات سلبية على الصحة العامة والحيوية لدى البشر. الضرر يتجاوز الجنس البشري بكثير، حيث توجد أدلة متزايدة على وجود آثار ضارة على كل من النباتات والحيوانات. [2][3]

بعد كتابة مناشدة العلماء في عام 2015، ظهر بحث إضافي أكد بشكل مقنع المخاطر الصحية الجادة (الخطيرة) لمجالات RF-EMF من التكنولوجيا اللاسلكية..

الدراسة الأكبر عالمياً (25 مليون دولار أمريكي) في برنامج علم السموم الوطني(NTP) [4]ـ أظهرت زيادة إحصائية واضحة في معدل الإصابة بسرطان الدماغ وسرطان القلب في الحيوانات المعرضة للمجالات الكهرومغناطيسية، حتى التي شدتها أقل من توصيات (ICNIRP اللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع غير المؤين) المتبعة من قبل معظم الدول.

هذه النتائج تدعم نتائجاً في الدراسات الوبائية على مخاطر إشعاع التردد الراديوي ومخاطر تسببه بأورام الدماغ.. يظهر عدد كبير من التقارير العلمية (peer-reviewed) ضرر المجالات الكهرومغناطيسية على صحة الإنسان. [5] [https://bioinitiative.org/]

استنتجت الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) ووكالة السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية (مصعWHO) في عام ;2011 أن المجالات الكهرومغناطيسية للترددات 30KHz-300GHz قد تكون عوامل مسرطنة للبشر (Group 2B).[6]

ومع ذلك، الدراسات الجديدة مثل دراسة NTP المذكورة أعلاه والعديد من الدراسات الوبائية بما في ذلك أحدث الدراسات حول استخدام الهاتف المحمول ومخاطر سرطان الدماغ، تؤكد أن إشعاع RF-EMF يسبب السرطان للبشر.

ينص الدليل الأوربي The EUROPA EM-EMF لعام 2016على أن: (هناك أدلة قوية على أن التعرض طويل المدى لبعض المجالات الكهرومغناطيسية هو عامل خطورة مسبب لأمراض مثل بعض أنواع السرطان ومرض الألزهايمر والعقم عند الذكور.. تشمل أعراض فرط الحساسية الكهرومغناطيسية (EHS): الصداع، صعوبات التركيز، مشاكل النوم، الإكتئاب، نقص الطاقة، التعب، والأعراض الشبيهة بالأنفلونزا) [8]

الأعراض العديدة للتسمم الإشعاعي بترددات 5G; - EMF

http://www.alaalsayid.com/images/articles/ViveJeKolona/12.jpg

كيف تحمي نفسك من (تأثير كورونا) أو التسمم بالإشعاع؟

من الهام جداً مقاطعة وعدم شراء أي موبايل خلوي جديد يدعم شبكة 5G!!

والمشاركة مع مواقع حملات وجماعات وتظاهرات عبر العالم تعمل لإيقاف تقنية 5G- هذه بعض المواقع:

عريضة تواقيع عالمية لإيقاف 5G في الأرض والفضاء:

https://www.5gspaceappeal.org/the-appeal

عريضة تواقيع عالمية ثانية لإيقاف 5G ;-STOP5G International Declaration:

https://www.stop5gencinitas.com/

NEXT 5G GLOBAL PROTEST 25-26 APRIL

Public group https://www.facebook.com/groups/548912049259423/

How To Protect Yourself (And Your Family) From 5G Radiation

https://emfacademy.com/how-to-protect-from-5g-radiation/

InPower Movement استراتيجية جديدة لمواجهة الانتشار الخطر لعدادات الكهرباء الذكية وتقنية 5G ;

https://www.naturalhealth365.com/smart-meters-5g-2282.html

مراجع:

https://thefreedomarticles.com/5g-induces-coronaviruses-study-shows-millimeter-wave-dna-influence/

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/32668870/

https://www.biolifesas.org/biolife/wp-content/uploads/2020/07/FIORANELLI.pdf

https://thefreedomarticles.com/coronavirus-5g-connection-coverup-vaccines-transhumanism/

https://thefreedomarticles.com/5g-iot-technological-control-grid/

https://thefreedomarticles.com/doctor-reveals-corona-effect-blood-coagulation/

https://www.rfglobalnet.com/doc/fixed-wireless-communications-at-60ghz-unique-0001

https://www.everythingrf.com/community/why-is-the-60-ghz-band-not-good-for-long-range-communications

https://vtechworks.lib.vt.edu/handle/10919/35234

https://www.youtube.com/watch?v=CtfqUtW_8AA

https://thefreedomarticles.com/aluminum-fluoride-glyphosate-emf-deliberate-concoction-pineal-gland/

https://thefreedomarticles.com/5g-danger-13-reasons-health-disaster/

[1] https://emfscientist.org/index.php/emf-scientist-appeal

[2] Waldmann-Selsam, Balmori-de la Puente, Breunig, Balmori, Radiofrequency radiation injures trees around mobile phone base stations, Sci Total Environ. 2016 Dec 1;572:554-569. doi: 10.1016/j.scitotenv.2016.08.045. Epub 2016 Aug 24. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/27552133

[3] Balmori, Alfonso, Electromagnetic pollution from phone masts. Effects on wildlife. Pathophysiology, Volume 16, Issues 2–3, August 2009, Pages 191-199. https://www.sciencedirect.com/…/a…/abs/pii/S0928468009000030

[4] Report of Partial Findings from the National Toxicology Program Carcinogenesis Studies of Cell Phone Radiofrequency Radiation in Hsd: Sprague Dawley® SD rats (Whole Body Exposures)Draft 5-19-2016. https://www.biorxiv.org/…/…/early/2016/05/26/055699.full.pdf

[5] https://bioinitiative.org/

[6] https://www.iarc.fr/wp-content/uploads/2018/07/pr208_E.pdf

[7] Carlberg, M, Hardell L., Evaluation of Mobile Phone and Cordless Phone Use and Glioma Risk Using the Bradford Hill Viewpoints from 1965 on Association or Causation. Biomed Res Int. 2017; 2017: 9218486. Published online 2017 Mar 16. doi: 10.1155/2017/9218486. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5376454/

[8] Belyaev I, Dean A, Eger H, Hubmann G, Jandrisovits R, Kern M, Kundi M, Moshammer H, Lercher P, Müller K, Oberfeld G, Ohnsorge P, Pelzmann P, Scheingraber C, Thill R., EUROPAEM EMF Guideline 2016 for the prevention, diagnosis and treatment of EMF-related health problems and illnesses. Rev Environ Health. 2016 Sep 1;31(3):363-97. doi: 10.1515/reveh-2016-0011. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/27454111

]]>