<<<< >>>>

ماذا يجب أن نعمل، ومن أين نحصل على المال والسعادة؟

يتكرر طرح هذا السؤال كثيراً.. وخاصة في هذه الأيام من الحروب والأزمات المالية وارتفاع الأسعار.. وتكثر الشكوى والتذمر والاكتئاب والإحباط... لكن الجواب دائماً موجود أمامك وداخلك.. فقط افتح الباب.
جوابي دوماً للجميع وأكررها دائماً: اعمل ما تحب والمال سيلحق... الله هو الرزاق، لكن هل تجرؤ على عيش واختبار هذه الحقيقة كل يوم؟ والله ليس شخص بل نور كوني مقدس يصلك بأصلك وبالناس والنجوم والمجرات.
لكن ماذا حدث لنا حتى فقدنا هذه الفطرة وطاقة البركة؟ .. لقد نسينا فقط لا أكثر.. وتشفرنا على الجهل والخوف.. لكن بإمكاننا الآن أن نتذكر...


الطبيعة تعمل وفق مبدأ العطاء غير المحدود وغير المشروط.. أعطِ الأرض حبة قمح ستعطيك ألف حبة ومجاناً... الإنسان أيضاً هو جزء من الطبيعة المقدسة، ولا بد أن يعود إلى طبيعته حتى تعمل طاقة البركة ويأتي الرزق.. ورزقكم في الأرض والسماء وما توعدون...
الذي حدث لنا هو الكبت والتشفير منذ الطفولة، من الأهل والمدرسة والمجتمع كله... الكبت الجنسي والعاطفي والتشفير على تفكير القلّة بدل تفكير الوفرة والفطرة... ويدعون هذه الكذبة بعلوم الاقتصاد والتجارة! أين ذهبت طاقة يا مدد ويا صمد؟
أتى أحد الأشخاص حاملاً أرغفة من الخبز إلى العارفة رابعة... قامت بعدّهم وقالت له لماذا سرقت منهم رغيفين؟؟ قال: يا لطيف كيف عرفتي ذلك؟!!.. قالت: منذ يومين أتى رجل مسافر جائع فأعطيته رغيف خبز... والله يعيد الحسنة بعشرة أمثالها سيعيد إلي عشرة أرغفة.. لكنك أنت لم تجلب إلا ثمانية....
أين ذهبت هذه الثقة بالله أو الكون والوجود؟؟


عالج نفسك بنفسك.. راقب فكرك وأفكارك... استرجع ثقتك بقلبك وطاقتك ونورك... وعندها افعل ما تحب أو أحب ما تفعل، وانتظر معجزة البركة والوفرة في حياتك...
ذهنية الضحية تخلق واقع الضحية، وذهنية خليفة الله المكرّم تصنع واقع الخليفة الواعي الذي ينسجم مع الطبيعة وعطائها وفيضها المتدفق.
لا تفكر بالأخذ بل فكر وابدأ فوراً بالعطاء... عطاء أي شيء عندك... معرفة أو علم أو فن أو حكمة أو محبة... ضحكة أو نظرة أو لمسة أو رقصة.. أي شيء.. وكل إنسان مليء بآلاف الكنوز والطاقات المبدعة...


الناس دائماً يفهمون ويُفهموننا أنك إذا عملتَ ستأخذ مقابل عملك من أخوك الإنسان أو من رواتب الشركات والضمان.. لكن الحقيقة أن العمل غير مقترن بالمقابل لأن المقابل الحقيقي من الله... قد تكنس الطريق تحت بيتك ويكون المقابل كلمة أو لحظة فرح أو غيرها... والأجمل أن نعمل من القلب ولا ننتظر المقابل... فأنت تجني في عملك شيئاً أعظم من أي مردود أو مقابل.
تخلص من تفكير القلّة واحمل تفكير الوفرة.. هذا ليس مجرد تفكير إيجابي بديل بل هو حقيقة الواقع الحقيقي! نحن في كون غير محدود الموارد... ورغم وجود اللصوص والتجار وأصحاب المصالح والسياسيين ورجال الدين، لا يزال هناك الكثير من الخير في كل ذرة من الكون.


استخدم الانترنت فهي نعمة ووسيلة جميلة في هذا الزمن... يمكنك عبرها بسهولة ومجاناً نشر ما تصنع من إبداع بكبسة زر.... وتوصلك بكثير من الناس عبر العالم الذين عندهم اهتمام بمجالك وتقدير لما تشارك به... يد الله مع الجماعة.


من أجمل المواقع المفيدة والممتعة كل يوم www.pinterest.com سبق كثيراً من المواقع ويقدم فوائد أكثر من مواقع التواصل كالفيسبوك وغيره... لمحة مختصرة عنه، يمكنك مجاناً التسجيل فيه فتحصل على إمكانية إنشاء ألواح Boards خاصة بك وباهتمامك، مثلاً لوح عن الزراعة الطبيعية، الغناء والرقص، الأكل الصحي، فنون الخشب والنجارة، الرسم بأنواعه، إصلاح السيارة أو أي اهتمام يخطر على بالك.. بعدها تبدأ بوضع الدبابيس على اللوح، كصور من جهازك أو صفحات وأفلام وكتب من أي موقع... ويمكنك إعادة وضع دبوس من لوح شخص آخر عندك.. والنتيجة باختصار: يمكنك خلال ثواني الوصول والتواصل مع ألواح حسب اهتمامك وستجد فيها كل ما تحتاج إليه وتتعلم منها كل شيء مفيد من آلاف المواقع.


ومن المواقع الهامة أيضاً التي تظهر لك فوائد هائلة للانترنت قد لا تخطر على بال أحد، صدفة وجدت هذا الموقع منذ فترة: www.indiegogo.com وهذا وجدته اليوم www.gofundme.com و
www.crowdfunder.co.uk  وغيرها عدة مواقع مشابهة... فكرتها باختصار: إذا كان عندك مشروع تحب تنفيذه مهما كان نوعه: مثلاً مزرعة أو محمية طبيعية، قرية بيئية، تصميم سماعة كمبيوتر جديدة، نشر كتاب أو هواية فنية أو رغبة بدراسة شيء مفيد أو أي اختراع أو مشروع يحتاج لرأسمال حتى ينجح وفي فترة محددة، مهما كان المبلغ المطلوب، مثل هذه المواقع تتبنى فكرتك وتساعدك في نشرها إذا كنت صادقاً والحصول على التبرعات من عدة أشخاص يصل عددهم ربما آلاف الناس خلال الفترة المحددة وتساعدك في نشر الفكرة عبر العالم وتطويرها واكتشاف كثير من الأفكار المبدعة.. اكتشف المواقع بنفسك.. وبالتوفيق!

أضيفت في باب:15-11-2013... > يد الله مع الجماعة
.... إذا وجدت أن الموضوع مفيد لك، أرجو منك دعم الموقع

© جميع الحقوق محفوظة.. موقع علاء السيد